مسلم السرداح: في الفجر الاول

moslem alserdah 3في الفجر الاول
حيث يستيقظ السكارى والمصلون
وانا معهم ليس من هؤلاء ولا اولئك
افز يوميا في وقت مبكر
تخزني اوجاع وطني
وطني ياوطني
حملتك جرحا عميقا بسماكة
مثل وجع الكليتين او مثل شريان مسدود
كلما استسلمت للنوم على مضض
يخنقني
تمتد يداه وتلتف على رقبتي
يخنقني وطني المهرب خارج الحياة
يرتديني جلبابا عتيقا
يعيرني به احفادي
وقبلهم اولادي
استبدله ياجدي لاترتدِ ثيابا مخرومة
ايها الكبير ياجدي
– لست اخجل من هذا الثوب
فقد ارتديته ورثا عن ابي
وارتداه ابوه واجدادنا
– لسنا بمرتدينه ياجدي
هذا الثوب الاخرق !!!
سترتدونه وساورثكم وطنا ثوبا
من اجمل بقاع الدنيا
عبثت فيه اياد ملعونة
واستنزفته ضمائر ماتت نحت نزيف الفساد
وصمت مطبق من الاهل
امام غرباء يدعون انفسهم من اهله
وحولته اركام رماد
للجهل والتخلف
سيزهر بكم لو رتقتم ثقوبه
وكفكفتم دمع عيونه الباكية
والبستموه ثوبا ورديا
واعدتموه الى ماكان واحسن
سيفخر بكم .

مسلم السرداح

شاهد أيضاً

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ج/21 – الأخير)

ليس هذيانا لدينا اسباب عديدة تدفعنا لان نتمسك بالحياة،حتى وإن كان الامل ضعيفا في امتلاكنا …

أُغْنِيَةُ الحُبُّ الإِلَهِيّ
فاضل البياتي
السويد

في الدُنيا ضُروبٌ وروائِعٌ مِنَ الحُبِّ شَتَّى ويَظلُّ الحُبُّ الإِلَهِيُّ أعظَمُ وأروعُ وأَبْقَى وليسَ هُناكَ …

~ المراعي الجديدة ~
محمد الناصر شيخاوي/ تونس

صَبِيحَةَ كُلَّ يَوْمٍ نَجْلِسُ مَعًا نَتَنَاوَلُ حَلِيبًا وَ خُبْزًا بِالزُّبْدَةِ وَ الْعَسَلْ وَ عَصِيرًا مِنَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *