الصورة الشعرية للقصيدة الذكية في إنتاج الكاميرا الذكية للمعلومات* (اعمال الشاعر التونسي محمد علي اليوسفي إنموذجا) إشبيليا الجبوري**

الباحثة د. إشبيليا مع الكاميرا الذكية
الباحثة د. إشبيليا الجبوري مع الكاميرا الذكية

مشاكل مخيال زمن الصورة اليوم لا يمكن حلها بمستوى التفكير لمخيال يوم أمس. فشل كبار الكتاب والمفكرين وقادة العلماء الذين يصهر بها تفكيرنا لأضاءتنا بها، إن لم يتم تسريع فهمها أو توليدها افكارهم بطاقة متجددة. قد تنهال علينا مشاكل أستدامة أضافية. المبدع ليس فقط يقرأ ويعترف بأن المبدعين لديهم القدرة على تجهيز الطاقة وتحفيز تسريعها، بابداعات متجددة لا حدود لها، وهذا ما حصيناه في أبداعات الاديب والشاعر التونسي (محمد علي اليوسفي)، يبين لنا ولهم كيفية الوصول إليه، وأخذ اليد بدعوتنا كما لهم إلى الأساسيات، وبكل معنى الكلمة لمفهوم الابداع، وتفحص ما للصورة الشعرية من أمتداد واسع يمكن الاجابة عليها اثناء التجريب، إي الأتيان إلى قلب الفكرة المدهشة الخفي، والبحث عن سؤال؛ من نحن وكيف يمكننا العمل بنجاح؟. من خلال إظهار قيادة التمكين في كيف تكون التجربة للمخيال “أصغر صورة واوسع تصور، بل وأكثر ذكاء وصحة وأكثر سعادة للنفس وهي تتعزز وتتماسك، خلال التجارب المختبرية العالية الدقة في صناعة البرمجيات، تعطي كل صانع خلية مبرمجة القرار، والقدرة على اتخاذ قرارات تؤثر في ميول واتجاه التأمل تحت ضغط بيئة الذكاء الثقافي، وتحقيق النجاح المستدام في كل مستوى.

العديد من الشركات تعتمد نموذج عمل مشاركة، يصلح أساسا لعصر مختلف في ميزته التنافسية. اليوم، ونحن في تظافر الدراسات والبحوث العلمية، الاسواق/الشركات والمنظمات تتعرض لضغوط من الاتجاهات الجديدة مثل الرقمنة، وتحديات جبارة في الخدمتة ( آلية منافع فائض قيمة خدمة ما بعد تسليم المنتج/المنجز). تحاول التكيف مع البيئة الجديدة، وإنها تواجهة خطر الاعتماد على التحسينات التقليدية، التي تقشط او تحك سطح تطوير الاقتراحات العلمية لفائض قيمة مختلفة جذريا. واستنادا إلى البحث الدقيق للمنتج الابداعي “للقصيدة الذكية” للشاعر اليوسفي في أعماله المفيدة والمثمرة بالابداع، والتي قمنا بإعادة تصميم نماذج “الصورة الشعرية” قمنا بتطوير من خلالها تكنولوجيا “الكاميرا الذكية”، و تحويلها إلى الأعمال الخاصة بالتطور للسوق التكنولوجي بنجاح وبشكل جذري، ويظهر هذا التحول الراديكالي للاتمتة، نموذج ألاعمال الريادية تكنولوجيا من (مصادر طاقة الصورة الشعرية)، بل وجعلت تتمتع بالسؤال الإشكالي لدى مراكز البحوث الاوربية واليابانية في وقفة مثيرة أمام (لماذا؟)، جعلوها

دقائق الخلايا المجهرية في مرحلة انشطار الصورة الشعرية
دقائق الخلايا المجهرية في مرحلة انشطار الصورة الشعرية

وثبة او طفرة او انتقال مفاجيء نحو ماقمنا به من أعتبار (القصيدة الذكية؛ هي مصنع المستقبل القادم)، وما كان على القيام به لتحقيق ذلك، هو يرجع اساسا للقصيدة الذكية الباهرة للشاعر اليوسفي في نظمها، وكيف حولت إمكانيات لتنظم مهماتنا بالنجاح نحو فائدة البشرية جمعاء وجعل قصيدة الذكية هي ثورة تكنولوجية رابعة نافعة للقضاء على الفقر ومساندة ومساعدة المحتاجين من الامراض المستعصية بالكشف عنها بسرعة خاطفة عبر المنجز العلمي المضاف في “الكاميرا الذكية”.

هذا المنجز العلمي هو دليل دقة “خطوة بخطوة” للنقاد والشعراء والكتاب والمبدعين عموما، الذين يريدون أغتنام الفرصة من نماذج أبداعية جديدة واكتساب ميزة تنافسية من مصادر الشعر وفنون الادب والتكنولوجيا. وهذا يفسر ما ابدع به ( محمد علي اليوسفي) في كيفية تقييم الوضع الراهن، وتحديد قيمة نموذج الأعمال المستقبلية وتطوير مسار التحول. كما يقدم المشورة بشأن كيفية إشراك كل من فريق التنوع العلمي والادبي وجميع العلماء والنقاد الأخرين من أجل التنفيذ الناجح في تحول نموذج الأعمال. الدراسات والبحوث، وما هو من رسومات توضيحية أدناه، قد جربت بمختبرات وفريق دولي متعاون من المنظمات الغير ربحية التي عبرت عن تماس الخط لمجموعة عمل أكثر تحولي مع شركة سوني اليابانية، و من الشركات مثل نتفليكس ولاعبين دعميين مثل زيروكس، ساب/ ودايلمر لبطولة الانجاز لاظهار رغبتها من الخفاء المتوسط الحجم للتعاون والمشاركة مثل كنوور و بيرميس و ليجيك.

الشاعر المبدع محمد علي اليوسفي
الشاعر المبدع محمد علي اليوسفي

التحول الجذري الراديكالي في الاسواق القادمة للتكنولوجيا، حفز نموذج الأعمال دعم مثل هذه المشاريع، لانه بمثابة هو قراءة مستقبلية اساسية لقادة الأعمال والخبراء في التحول وتوجيه طلاب ادارة الاعمال المهتمين بالدراسات للمستقبليات التكنولوجية في التأكيد من أن نموذج أعمالها هو دليل على المستقبل مع فحص النصوص الشعرية والادبية في التطبيقات التكنولوجية المختبرية للتجريب، والحث على ان يمكن أن تصمد أمام انتشار جديد من الابتكارات التي يتم تعيينها لتحويل قطاع الاعمال بعلاقة وطيدة مع الشعر او فنون الادب في التجريب المختبري العلمي.

وجاءت الخلاصة، ويمكن إيجازها، عن أن زمن الصورة ، وملكة سردياتها في الكاميرا الذكية، تجربة احدثتها أدبيات الشاعر التونسي ـ محمد علي اليوسفي) بعد مخاض من المشقة، والتعسف بالبحث في المختبرات العلمية الرصينة بدقة درجتها، والتي يمكن اليوم أن نوجز ما لهذا الاختراع من أهمية للاجيال القادمة ، ولكم من حافز في تطوير جديد البحث، عن اجابات متصلة من الصورة الشعرية. وختمت الندوة بمراجعة ما تم استعراضه من محتويات؛

الباحثة د. إشبيليا الجبوري في مقابلة مع الاعلام المركزي للرئاسة في نيكاراغوا
الباحثة د. إشبيليا الجبوري في مقابلة مع الاعلام المركزي للرئاسة في نيكاراغوا

اولا: لماذا نموذج الأعمال الشعرية لليوسفي تحتاج إلى هذا التحول بشكل جذري إلى تكنولوجيا الكاميرا الذكية؛
1. أللقطات الشعرية المكثفة والنتائج المهمة من الرقمنة والخدمتة للكاميرا الذكية؛
2. تقييم نجاح الاحصاءات التجريبية الحالي للنموذج الناجح الأعمال للثورة التكنولوجية الرابعة؛
3. الانتقال بالقطات من القرص المخيال الصغير لتحولات جذرية؛ مرونة لتأملات الذنية للطاقة البديلة المتجددة؛
ثانيا: كيف قيادة الصورة الشعرية؛ التحول الجذري للكاميرا الذكية إلى نموذج ثورة تكنولوجيا الاعمال القادمة؛
1. التحول على مستوى الشمولية الابداعية؛
2. التحول على مستوى التخصص الابداعي للعدسات “الخلايا الذهنية”؛
3. استمرارية التحولات الجذرية المتعددة في القصيدة الذكية؛

خلية الخوارزميات: تحويل الصورة الشعرية في المعلومات
خلية الخوارزميات: تحويل الصورة الشعرية في المعلومات

ثالثا: التعلم من القصيدة الذكية؛ كتابتها الابداعية التحويلية الناجحة؛
1. دراسات نظم القصيدة الذكية من الشركات والمؤسسات حيالها؛ التحول بشكل جذري على مستوى الشمولية للابداع؛
2. دراسات نظم القصيدة الذكية من المبدعين بشكل جذري؛ مستوى التخصيص “الخلايا الذهنية”؛
3. دراسة نظم القصيدة الذكية من مراكز البحوث العلمية والاستراتيجية للتكنولوجيا التي تتابع التحولات؛
4. دراسة الجذرية لعدسات الخلايا الذهنية المتعددة في الكاميرا الذكية ؛

المترجمة الباحثة د. شعوب الجبوري
المترجمة الباحثة د. شعوب الجبوري

رابعا: كيفية المضي قدما مع القصيدة الذكية وصورتها الشعرية.؛
1. اتقان تحدي القيادة التحويلية؛تحليل الصورة الشعرية في الكاميرا الالكترونية الذكية؛
2. التنقل الصوري للقصيدة مع الدليل الذهني؛ نموذج اعمال التحويل في قراءة القصيدة؛
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* ترجمة عن الاسبانية، لملخص محاضرة (الصورة الشعرية للقصيدة الذكية في إنتاج الكاميرا الذكية للمعلومات)،.. المحاضرة ألقتها يوم أمس الثلاثاء في نيكاراغوا جامعة UNIVERSIDAD NACIONAL AUTÓNOMA DE NICARAGUA LEÓN UNAN-LEÓN).
** باحثة عراقية الاصل ـ بريطانية الجنسية/ جامعة كيمبيرج
الترجمة عن الاسبانية شعوب الجبوري

شاهد أيضاً

هايل علي المذابي: كلمة السر!!

الحياة مواقف، ولكل موقف ثمة كلمة سر، قلة قليلة فقط من يعرفونها، إنها معرفة غير …

عبد الرضا حمد جاسم: لنفكر قبل ان نصرخ… ماكرون والرسوم المسيئة (5)

مقدمة: [حال المسلمين اليوم وردودهم حال ترجمتهم للنص البليغ الحكيم العظيم:[…سيماهم في وجوههم من أثر …

فاروق مصطفى: ما رواه الصباح عن الشعر الماطر في القلب

  احب الاصغاء الى الشعر , واحب استظهاره وانشاده , وبالرغم من تشربه بعشرات الحكايات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *