لبنى ياسين : سِواك ..

lobna-yasin-5سيخفيكَ الخوفُ يوماً فوقَ جبينِ حلم
ويحني هامةَ الصوتِ قليلا ً كي تحتويكَ المسافات
ما بينَ جلدي وجلدي ليسَ ثمَّةَ شيء سواك
تتثاءبُ في حضرةِ الصمت
وتفرشُ عباءةَ الوقتِ كي تقطعُ أصابعَ الانتظار
مشرعةٌ أبوابُ الليلِ على آخرِ مشهدٍ للعتمة
لأنكَ ستأتي بلونِ فرحٍ صاخب
لتمنحَ قلبي فرصةَ التحليقِ في فضاءاتِ الوجد
لأنكَ ستكونُ هناكَ دائماً
تأخذُ بيدِ الدهشةِ التي تلازمني في حضورِك
وتبترُ أطرافَ الخوفِ التي تنمو داخلي
فأغفو بينَ كفيّ حلمٍ دافئ
وأولي ظهري لنزيفٍ العمرِ
المأخوذِ بأوجاعِ السقوط

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| هشام القيسي : “الوهج” إلى حسين سرمك حسن .

يلتهب المعنى ، يأتي من أنهار الأجناس وكل شيء فيه يدعو باسمك                      تحت جرح …

| بدل رفو : من أدب المهجر/ الغربة..جحيم على درب الفردوس .

  من عطر العناوين القديمة .. من ضياء يطلق الرصاص على هزائم وخطايا الليل.. طرق …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *