محمد علوان جبر: الساعات؛ ثلاثية الزمن والبحث عن هويّة

المخرج ـ   ستيفن دالدري
تمثيل ـ   نيكول كيدمان ـ  ميريل ستريب ـ  جوليان مور ـ  ادهاريسن ….  انتاج عام 2002  

في احد صباحات لندن الرمادية عام 1923 تصحو ـ فرجينا وولف ـ  على حلم كئيب يقودها الى كتابة روايتها ـ السيدة دالاوي ـ .  من هذا المدخل يقودنا مخرج فيلم الساعات ـ ستيفن دالدري ـ  المأخوذ من رواية بعنوان الساعات ل ـ مايكل كننجام ـ نشرت عام 1998 ـ حازت على جائزة بوليتزر ـ  سيناريو ديفيد هير …  والتي تناولت اخر يوم من حياة الاديبة ـ فرجينا وولف ـ عبر رصد يوم واحد في ثلاثة فترات زمنية من خلال  ثلاث نساء لهن علاقة بالسيدة دالاويي يعشن في ازمان مختلفة  بدءا من فرجينا وولف التي تؤدي دورها بجمالية مذهلة الممثلةـ نيكول كيدمان ـ المحصورة بعام 1923مرورا ب ـ لورا ـ ربة البيت الحامل المنهمكة في قراءة الرواية عام 1951 في لوس انجليس التي تؤدي دورها الممثلة ـ جوليان مور ـ وانتهاءا بمحررة الكتب في نييوورك ـ كلارسياـ وهو الاسم الاول للسيدة دالاوي تؤدي دورها ببراعة الممثلة ـ ميريل ستريب ـ المادة الادبية المعقدة التي يعالجها فيلم الساعات مستقاة من افكاروولف المتعلقة بالشيخوخة والمرض والموت والازهارثلاث نساء منفصلات عن بعضهن في الزمان والمكان ، لكنهن ملتحمات في التجربة وعذاب البحث عن هوية خاصة حيث تمرق كل منهن عبر يوم واحد من الازمة الذاتية ومن التحول .قد تبدو مادة الفيلم مأساويةوكئيبة ومثيرة نظرا لهيمنة ثيمة الموت لما تكابده الشخصيات من حزن واحباط وخيبة امل …   تحيل المشاهد الى انتقالات مذهلة عبر الزمن ففي اللحظة التي تمسك بها فرجينا وولف القلم لتكتب السطر الاول من روايتها ننتقل بسلاسة من عام 1923 الى عام 1951  حيث احدى القارئات ـ لورا براون ـ ربة البيت التي تنتظر طفلا ، تشعر باضطراب واحباط يتملكها احساس عدمي كلما حاولت ان تجد مبررا لوجودها خارج دور الام والزوجة لكنها منطوية على نفسها ولاتفصح عن مشاعرها ورغباتها ، وتهرب من محيطها العائلي الخانق لكي تنغمس في عالم الرواية ،وفي اخر النهار تقرر الانتحار غير انها تتراجع وتعود الى زوجها وابنها وهي تقرأ الرواية تحديدا في السطر الذي تكتبه وولف وهي تحدق في ريتشارد الذي يتحول في عام 2002 الى شاعروروائي وعشيق كلارسيا التي تنهمك في اقناعه للحضور في الاحتفال المخصص لتكريمه ادى دور ريتشارد الممثل العملاق اد هاريس باداء غير عادي فهو مصاب بازمة نفسية كبيرة نتيجة مرض الايدز الذي بدأ يفتك به ، فهي مستمرة في قراءة الرواية بشكل مستمر ، لقطات سريعة لحياتي هاتين المرأتين وخطوط عريضة تتقاطع معها تمس حياة وولف ذاتها حيث الذروة الدرامية الواحدة تغوص في حيوات تلك السيدات الثلاث بخيوط تتقاطع مع رواية دالاوي وتلك المشاعر الكبيرة التي يحاول فيها المرء فعل امر ما وينجح في الوصول ، القفز فوق سلم الزمن والانتقال المباغت بين الاحداث والتقاطع المشتبك مع الوقت والشخوص هي من تقنيات الروائية الكبيرة فرجينا وولف في البناء الروائي وهي السمة التي عمل عليها المخرج في بناء دراما فيلمه الذي فاز بالاوسكار ،  تلك الثيمة الروائية المتعلقة بركائز مهمة نراها تتداول وتتكررعلى لسان الشخصيات مثل الزهور والانتحار ، ففرجينا وولف تنتحر وتحاول لورا الانتحار فتفشل ، لكن ريتشارد ابن لورا ينتحر في يوم نيله الجائزة ، اذ يلقى بنفسه امام انظار كلاريسا من شرفة منزله المنعزل يوم تكريمه ، ففي حياة كل شخصية هناك قصة انتحار ، وفي لحظة كتابة فرجينا وولف عبارة من عبارات الرواية ( الموت ممكن ) نرى لورا تردد العبارة ذاتها..البنية الاخراجية قامت على تأثيث المشاهد وامتلائها بالزهور والحدائق الواسعة ، فضلا عن تلك الشحنات التي كان يبثها المخرج بين المشاهد وعبر الحقب التاريخية مستعرضا الوحدة التي تعانيها النسوة الثلاثة مثل السلوك الجنسي المنحرف الواضح الذي يشتركن فيه فنلاحظ قبلات ساخنة بين جوليان مور وجارتها ، وبين فرجينا وولف وشقيقتها وكلارسيا وخادمتها خاصة بعد انتحار عشيقها ، كل السمات الاساسية في الفيلم القائمة على موضوعة الموت والوحدة نجح المخرج في ان يختصر حياة هؤلاء النسوة بكل مافيها من تدفق مشاعر ونوازع ذاتية مكبوتة وحزنا يلون حياتهن بالاجواء الروائية لفرجينا وولف ،  وكانت لقطات الكلوز مذهلة تظهر ادق الانفعالات على وجوه البطلات ونجح الماكير في اضفاء لمسات فنية قربت الصورة للمتلقي ، مثل الانف الصناعي المستخدم على وجه نيكول كيدمان لتبدو شبيهة بوجه فرجينا وولف وكذلك على وجه جوليان مور اذ اضيفت اليها الكثير من اللمسات الانثوية التي ساعدت على اظهاروتقريب صورة الام المنهارة ، الفيلم هو مجموعة رسائل تغلغلت في الاعماق القصية لعوالم فرجينا وولف رغم انه من الافلام التي تحتاج الى اكثر من مشاهدة ….  لكنه باختصار قصيدة مرئية .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| أحمد شحيمط : الرواية العربية المعاصرة وأسئلة النقد .

يتحول الإبداع من الرواية والسرد إلى مجال النقد الأدبي، وإثارة تساؤلات عن واقع الرواية العربية …

| عباس محمد عمارة : شفة الأوركيد ديوان هايكو للشاعر علي محمد القيسي .

الشاعر والهايكست علي محمد القيسي في مجموعته الشعرية “شفة الاوركيد” يحرك بركة “باشو” الراكدة ويؤرخ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *