كريم عبد الله : ( جرغدُ )* أمي

karim-abdullahعامٌ جديدٌ آخر وأنتِ تلبسينَ الليلَ كــ ( جرغدِ )* أمي ( نشكبنُ )* الخرابَ مِنْ ( سوقِ السنك )* بـ عربةِ جوّالٍ خشبيّةٍ تبحثُ عنْ صاحبها بينَ أفواج مِنَ الفراشاتِ المذبوحةِ فقراً على أرصفةٍ عريق حزنها كـ عراقةِ حروبِ الآلهةِ ورماحهم الطافية في دمائنا تلعنُ الفرحَ تدسُّ الظلامَ في عينيكِ الذابلتينِ غربة طويلة تبتلعُ الضياءَ المتساقطَ مِنْ أبوابكِ المذهّبةِ حنيناً تفتتهُ لحى المدافعِ تفترشُ أزقّةِ التواريخِ وحدَّ الثمالةِ نترنّحُ ناصعٌ موتنا المتكررَ نفتّشُ عنِ الصباحِ الهارب تذبحهُ الذئاب أمامَ وساوس الشكّ يتقمّصُ إستصلاحَ ثقوبَ ثيابنا الممزّقةِ في مرآيا الهزيمةِ كلّما تُقبِلُ الأعاصير تخفقنا بزهوٍ شظايا عميقاً في بحورِ الظلمةِ والخرافات حطاماً تزرعنا تباركهُ هذيانات التراتيل الصماء فـ تعالي أيّتها الآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآلآه المتجذرة في صفحاتِ عمريَ الأعزل نعومُ نتصوّرُ الخلاصَ نصارعُ بكلِّ شجاعةٍ هياكل البغيّ نمتشقُ معاولَ الأمنياتِ الجميلةِ نحطّمُ هذا الأخطبوط المقيت ..
……………..
جرغد أو چرغد (من چرغد أو چارقد بالفارسية بمعنى منديل[1]) غطاء رأس نسائي من الملابس التقليدية العراقية. ويسميه البعض ” الشيله أو العصابة التي تلف الرأس، وهو وشاح مصنوع من قماش ناعم عادة يكون لونه بني أوأسود أو أزرق أو أي لون غامق آخر. لا تزال تلبسه النساء كبيرات السن في المناسبات أو الزيارات أو الصلاة وليس بشكل دائم كما في الماضي.

شاهد أيضاً

سعد جاسم: غيوم الله (هايكو)

عرائسٌ في الربيع أَراملٌ في الشتاء أَشجارُ الغابة *** في ” نصْبِ الحرّية ” يلوذُ …

عدنان عادل: طيران

أُدجّجُ أطرافي بريش التَسكّع أنثى السحابة تغريني كي أطير. * ها هوذا يسير بمحاذاة الجثث …

من ادب المهجر:
إغترابات الليالي في ذاكرة مدينة
بدل رفو غراتس \ النمسا

وطنٌ معلق بأهداب السماء .. وافق يُحدق في ايادٍ شعب مخضبة بأوجاعٍ إلهية..! فقراء يسيرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *