د. عاطف الدرابسة : بيتَ عدَمين …

atef-adrabsa-4قلتُ لها :

بينَ عدمينِ أمضي :
ماضٍ اختفى ..
ومستقبلٍ ينمو على ضلوعهِ الموت ..

الضّوءُ يختفي من الزوايا العشر ..
والصّخرُ كجدار يسدُّ الطّريق إلى السّماء ..
من هذهِ الحُروب ترشحُ دماءٌ بعضُها كالعفنِ ..
وبعضُها كالمسكِ ..

أُرسلُ صوتي في الصّحراء ..
فيرتدي الملحَ والغُبار ..
يبحثُ عن ثُقبٍ أبيضَ ..
وعن رياح ..
تحملُ ما تبقّى منَ الجراح إلى شواطئ الموت ..

أشرعتي كالعَتمِ لا تُبصرُ ..
أو كالقلبِ بلا نبض ..
أو كالرؤيا بلا رؤيا ..

أحلامي مزدحمةٌ بالجمرِ ..
والعُمرُ بلا نار ..
والخُطى توقّفت عن المسير ..
منذُ أن ماتَ المُرجان في بحور العرب ..

آوي إلى قصائدِ الصّقيعِ من البرد ..
أتأمّلُ كلَّ الأسماء التي تطلعُ منَ التّاريخ ..
فإذا كلُّ الأسماءِ عَدم ..

عيناكِ يا حبيبةُ مُلتقى الصّمت ..
ومأوى السُّكوت ..
تُطبقُ الجفنَ على ضميرٍ يموت ..
كلُّ الحكايا تقول :
ليسَ للعربِ بُيوت ..
هل تموت
يا أوهنَ البُيوت في أعماقنا آخرُ عنكبوت ؟

د.عاطف الدرابسة

شاهد أيضاً

وليد الأسطل: “فصل الربيع”

١ لا تَحتَاجُ أَجنِحَةً بِرِيشَةٍ تُحَلِّقُ أَنغَامُ العُود ٢ غُرُوبُ الشَّمس هُدُوءٌ قَبْلَ الهُدُوء ٣ …

نجيب القرن: إخوة يوسف حول العرش

خرجوا سويا لكنهم تركوه في وقت الزوال واستظلوا ( بشماغ ) الفارهين على الشارع المحايد …

الحلم
نص: سربست رفو*

بعض الكلمات تسقط شهيدة أمام سحر حروفك وروعتها ايها الحلم.. والبعض الاخر يلوذ بالفرار رافعا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *