الرئيسية » نصوص » شعر » عبد الأمير خليل مراد : القيصر (الى جبار الكواز صديقاً وشاعرا)

عبد الأمير خليل مراد : القيصر (الى جبار الكواز صديقاً وشاعرا)

abdulamir-khalil-2الى جبار الكواز … صديقاً وشاعرا

– 1 –
هرب من الحرف
فتهاوى تحت حوافر القصيدة
وهرب من القصيدة
فسقط مابين الآه …..
وأوجاع العالم
– 2 –
(سيدة الفجر ) ستأتي في الألف
القادم
وبيديها طائر رخ
أو جن يطلع من حارات (الطاق )
يتفيأ في شغب (غزل الحلة )
ليرى (حمامة الروح )
تحاصر ذاكرة الورد البيضاء
والشاعر البدوي يمشط (ساعة
البلدية )
قبل طلوع الشمس
– 3-
سنتوزع في جوف الحوت
بلا خطيئة
ونتمدد ياصديقي بحجم الوطن
لي السكينة …. ولك زفير المفخخات
لي مدائن صالح
ولك حرائق الشعر الابدية
لي حديقة النساء
ولك ابجديات الحداثة
لي ضروع الحنظل
ولك اساطين بني كوفان
لي دجنة المقابر الجماعية
ولك بطون الحيات الغرثى
لي حطيئة ارتدي وجهه في معبد
الملكة
ولك حطيئات الزمن الاخير
لي قميص يوسف
ولك المنجيات العشر
لي نخيلات (العتائق )البريئة
ولك الجنائن المعلقة
لي ………
ولك الحلة من اخمص قدميها
حتى الرأس
…………………
*العتائق : قرية الشاعر جنوب مدينة الحلة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *