قاسم علوان … وداعا

* الخبر عن جريدة “الصباح الجديد”

توفي الكاتب والناقد العراقي قاسم علوان، صباح أمس الأحد، في البصرة، عن عمر ناهز الـ50 عاماً اثر تعرضه لنوبة مفاجئة.
وقال المخرج العراقي تمام قاسم (نجل الفقيد) اليوم «إن الأديب قاسم علوان الذي توفي اليوم في مستشفى البصرة العام كان يعاني في الآونة الأخيرة من جرح في معدته أودى بحياته صباح أمس بشكل مفاجئ».
وأضاف إن»وفاة أبي كان صدمة كبيرة بالنسبة لعائلته وذويه وزملائه وطلبته ولاسيما إن حالته الصحية كانت جيدة بالرغم من مرضه».
وأشار إلى أن»علوان كان أباً ومعلماً فاضلاً لي ولأبناء جيلي من المبدعين، فلطالما أخذنا بآرائه ومقترحاته امتثالاً لخبرته الطويلة في مسيرة الإبداع».
أما الشاعر سلام ناصر فيقول إن»الأديب الراحل كان في ليلة البارحة في بيتي ضمن جلسة أدبية تضم أصحابه القدامى ولكنه تعرض لنوبة مفاجئة دعتني لنقله على الفور إلى المستشفى».
وأوضح إن»علوان حتى يوم أمس لم يكن واضعا الموت في حسبانه وخصوصاً انه مليئاً بالحياة والطاقة والحيوية والإبداع».
إلى ذلك يقول الشاعر كاظم الحجاج إن»وفاة قاسم علوان ستترك الأثر البالغ في اتحاد الأدباء والكتاب، فما من زاوية في مقرنا تخلو من جلسته وصوته وابتسامته وعبثيته وفوضويته الخلاقة».
وأوضح إن»علوان هو صديق الأدباء الدائم وصديق الإبداع والتجدد وحتماً سيشكل رحيله خسارة للساحة الأدبية العراقية».
وولد قاسم علوان في البصرة وهو من الأدباء الناشطين في المحافظة، اهتماماته ثقافية فنية سياسية، عمل رئيساً لقسم الفنون المسرحية في معهد الفنون الجميلة في البصرة، وعضو اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين، ويعد احد أهم الكتاب والنقاد في المحافظة، له كتابات ودراسات منشورة في مجال السينما والمسرح، عمل لسنوات عديدة في الصحافة، عرف بمقالاته السياسية اللاذعة، وتسلم مؤخراً إدارة تحرير مجلة الغد.
البصرة-آكانيوز:توفي الكاتب والناقد العراقي قاسم علوان، صباح أمس الأحد، في البصرة، عن عمر ناهز الـ50 عاماً اثر تعرضه لنوبة مفاجئة. وقال المخرج العراقي تمام قاسم (نجل الفقيد) اليوم «إن الأديب قاسم علوان الذي توفي اليوم في مستشفى البصرة العام كان يعاني في الآونة الأخيرة من جرح في معدته أودى بحياته صباح أمس بشكل مفاجئ». وأضاف إن»وفاة أبي كان صدمة كبيرة بالنسبة لعائلته وذويه وزملائه وطلبته ولاسيما إن حالته الصحية كانت جيدة بالرغم من مرضه».وأشار إلى أن»علوان كان أباً ومعلماً فاضلاً لي ولأبناء جيلي من المبدعين، فلطالما أخذنا بآرائه ومقترحاته امتثالاً لخبرته الطويلة في مسيرة الإبداع». أما الشاعر سلام ناصر فيقول إن»الأديب الراحل كان في ليلة البارحة في بيتي ضمن جلسة أدبية تضم أصحابه القدامى ولكنه تعرض لنوبة مفاجئة دعتني لنقله على الفور إلى المستشفى». وأوضح إن»علوان حتى يوم أمس لم يكن واضعا الموت في حسبانه وخصوصاً انه مليئاً بالحياة والطاقة والحيوية والإبداع». إلى ذلك يقول الشاعر كاظم الحجاج إن»وفاة قاسم علوان ستترك الأثر البالغ في اتحاد الأدباء والكتاب، فما من زاوية في مقرنا تخلو من جلسته وصوته وابتسامته وعبثيته وفوضويته الخلاقة». وأوضح إن»علوان هو صديق الأدباء الدائم وصديق الإبداع والتجدد وحتماً سيشكل رحيله خسارة للساحة الأدبية العراقية». وولد قاسم علوان في البصرة وهو من الأدباء الناشطين في المحافظة، اهتماماته ثقافية فنية سياسية، عمل رئيساً لقسم الفنون المسرحية في معهد الفنون الجميلة في البصرة، وعضو اتحاد الأدباء والكتاب العراقيين، ويعد احد أهم الكتاب والنقاد في المحافظة، له كتابات ودراسات منشورة في مجال السينما والمسرح، عمل لسنوات عديدة في الصحافة، عرف بمقالاته السياسية اللاذعة، وتسلم مؤخراً إدارة تحرير مجلة الغد.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| حسن الحضري يرصد أخطاء مجامع اللغة العربية في كتاب جديد  .

صرَّح الشاعر والكاتب حسن الحضري عضو اتحاد كتاب مصر والمستشار العلمي (السابق) بالمركز العالمي للبحث …

| رواء الجصاني : بمناسبة الاعلان عن قرب افتتاحه متحفا، ومركزا ثقافيا… هذا هـــو “بيـت الجواهــري” الأول والأخير في العراق .

    * من بين ابرز الفعاليات المتميزة لاحياء الذكرى 25 لرحيل الجواهري، التي تصادف في …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.