كريم القاسم : ( المقال الافتتاحى ) سلسلة فنون الكتابة (الحلقة السابعة)

karim-alkasem-3اِفتِتاح : ( اسم )
وهو مصدر اِفْـتـَتـَحَ
إفتتح الأمر بالشيء : ابتدأه به .
افتتحت الصحيفة بالمقال الفلاني : إبتدأت في المقال الفلاني .
مقالُ إفتتاحي : مقالٌ تبدأ به الصحيفة عل صفحتها الأولى .
ــ ويُعَّد المقال الافتتاحي من أهم فنون المقال الصحفي . وهو
يقوم على وظيفة الشرح والتفسير والتوجيه معتمداً على الأدلة
والشواهد والبراهين والبيانات ، للوصول إلى إقناع القرّاء
وكسب تأييدهم للموضوع الذى يُطرَح فى المقال.
ــ في السنين السابقة … كان المقال الافتتاحي يشغل مساحة
الصفحة الاولى بكاملها لكثير من الصحف ، لِما لهُ من دور
مهم وأثر بالغ في الوعي الجماهيري وتهيئة الرأي العام ،
لدرجة ان بعض الصحف اخذت زمام المبادرة في الوعي
الجماهيري وفي بلورة رأي الدولة والحكومة برمتها ،
فأصبحتْ هذه الصحف تُقرَأ وتُتابَع على انها وجهة نظر تلك
الدولة او الحكومه . ولايزال المقال الافتتاحي يلعب دورا
كبيرا في بيان رأي الدول الكبرى كصحيفة اللومند والتايمز
ونييويورك تايمز وغيرها . والتي لها الصولة والجولة في
التلاعب وتوجيه دفة السياسة العالمية .

كيفية كتابة المقال الافتتاحي :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
يُكتب المقال الافتتاحى من قبل رئيس التحرير أو الكتّاب الكبار
بالصحيفة ومِن أصحاب الاقلام الرصينه . وغالباً مايكون تطابق
في وجهات النظر بين كاتب هذا النوع من المقال ، وتطلعات الصحيفة .
ونَـتّبع نفس خطوات كتابة المقال مع الاحتفاظ بخصوصيات هذا النوع :
1 – الموضوع :
ـــــــــــــــــــــــــــ
على الكاتب ان يختار الموضوع الذي يشغل الراي المحلي او العالمي والذي
يعتبر موضوع الساعة ــ والمواضيع كثيرة ــ والكاتب الذكي هو الذي يعرف
كيف يختار ، وكيف يوَظّف الموضوع .
2 – الفكــرة :
ـــــــــــــــــــــــ
بعد اختيار الموضوع يبدأ الكاتب بتكوين الافكار اللازمة والمهمة لكتابة المقال
الافتتاحي . ويهتم بالأولويات اللازمة . وقد يحتاج الى بيانات او زيارات ميدانيه
أو دلائل معينه ، لكي يسجلها لغرض معرفة الاسبقية في عرض الأفكار .
ويجب ان يخطط لذلك بدقّه وعناية .
3 – المقدمة :
ــــــــــــــــــــــــ
يبدأ الكاتب بالكتابه … بتقديم عبارات تصف الموضوع ، وتبيان الاسباب
التي دعته لاختيار هكذا موضوع – لان الكاتب هنا يعكس وجهة نظر
الصحيفه واتجاهها السياسي – ويطرح بعض الاسئلة ليبدأ بأستعراض وجهات
النظر والافكار التي حددها .
4 – العرض :
ـــــــــــــــــــــــ
يبدأ الكاتب بعرض واستعراض افكارهُ حول الفكرة والموضوع ، وبعبارات
تنسجم وطبيعة الفكرة ، مع الابتعاد عن الغموض والرمزية . لان المقال يُقرَأ
من قبل كافة شرائح المجتمع ، ويُخاطِب كثير من التوجهات المتباينة بين القبول
و الرفض . فهل ينجح الكاتب في جذب القرّاء من خلال قوة الطرح والتوضيح
والقرائن الساندة …؟
والكاتب هنا … ليس قلم بسيط أو مبتديء ، بل هو من كبار الكتّاب كما ذكرنا .
واستعراضه للمادة يجب ان يكون بقوة منافِسة لما تطرحه الصحف الاخرى ،
كي تكسب الصحيفة ثقة القاريء .
5 – الخاتمــة :
ـــــــــــــــــــــــــــ
يختتم الكاتب عرضه بعبارات غاية في الدقة والاقتضاب والايجاز .وتجعل
القاريء عالق الذهن بما قرأ ، كتوجيه سؤال او سؤالين تجعلان القاريء يعيش
في حيز من الاستفسارات والاجابات ، او ينهي خاتمته بتلخيص موجز ساخر
لاذع … لايخلو من الالتزام والادب الصحفي واللغوي .
6- العنوان :
ــــــــــــــــــــــــ
هنا … يبدأ الكاتب بأختيار العنوان المناسب . فبعد تقديم وعرض كل الافكار
حول الموضوع ، سيجد نفسه اما خيارات كثيرة ، وعليه ان يختار العنوان الذكي،
لانه سيكون العنوان الكبير في الواجهة الافتتاحيه .
7 – التهذيب :
ـــــــــــــــــــــــ
وهي المرحلة الاخيرة والمهمه ، التي تعني تهذيب النص وحذف ماورد فيه من
العبارات التي لاتناسب النص ، واستبدالها بعبارات أخرى حسب الاولويات التي
خطط اليها ، وتصحيح الاخطاء الاملائيه وغيرها من الامور الخاصه بالمراجعة
والتصحيح . وحين يقتنع الكاتب بالنص تماما … يخرجه للطبع .

وبعد كل ما تقدّم … نوصي بما يلي :
………………………………………………
ـــ على الكاتب ان يحافظ على (السمات) الاساسية التي يتسم بها المقال
الافتتاحي وهي :
* اختيار الموضوع او فكرة المقال بعناية فائقة ، لانه يمثل واجهة الصحيفة
ورصيدها التاريخي والثقافي والسياسي .
* ان يكون المقال معبِّرا ً عن سياسة الصحيفة بغض النظر عن توجهات
ورؤى الكاتب .
* ان يتميز المقال بعناصر القوة التي تجذب انتباه الرأي العام وتشد اهتمام
الجمهور المتابع .
* ان يختار الكاتب … الحدث المحلي او العالمي الذي يمثل الاولوية لدى
الراي العام .
* الاحاطة التامه بالحدث وتأطير المقال بالجذور التاريخيه حتى لو استلزم
الامر البحث والتنقيب .
* لابأس من تطعيم المقال بالدلائل والاحصاءات والارقام التي تؤيد مايلزم
من احداث ، ولابأس من الاعتماد على الارشيف او مصادر اخرى .
* توخي الامانة والدقه العلمية عند الاشارة الى مصدر أو نقل معلومة او
احصائية او رأي . كي يتصف المقال بالثقة والرصانة العلميه والادبيه .
* اعتماد اللغة المستساغة والغير نافرة والخالية من المفردات الضخمة.
والابتعاد عن الغموض . وهذا يعتمد على الثروة اللغوية للكاتب .
* اعتماد اسلوب الاقناع . لانه الهدف المنشود من المقال .
* توخي الدقة في نقل الخبر واستخدام كل عناصر العرض التي تخدم الموضوع
من حيث الامانه والصدق والنزاهة لكسب ثقة القاريء .
* عدم التوقيع بأسم الكاتب ، كَون المقال يمثل وجهة نظر الصحيفة .
ــ ويبقى المقال الافتتاحي عنصرا فاعلا في لغة الصحافة اليومية ، ودفة توجيه
لكثير من التطلعات المحلية والسياسات العالمية .
تقديري الكبير …

( كريم القاسم )

شاهد أيضاً

مظلتان لشخص واحد
دار الكلمة وتوفيق الحكيم
مقداد مسعود

منذ نعومة احزاني أغوتني الكتب فصيرتها أجنحتي والهواء.للكتب امتناني ولمكتبات البصرة منذ السبعينات حتى الآن …

نايف عبوش: جماجم شهداء تحرير الجزائر ليست للفرجة

قبل أكثر من اسبوع.. رجعت إلى الجزائر.. جماجم رموز شهداء ثوار المقاومة الجزائرية ضد الاحتلال …

فلنصمد وحدنا لنخرج وحدنا
(إلى علي الهق وسامر الحبلي وما تبقى فينا من إنسان)
مادونا عسكر/ لبنان

(إلى علي الهق وسامر الحبلي وما تبقى فينا من إنسان) كتب جبران خليل جبران قبل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *