لبنى ياسين: أمنية واحدة

lobna-yasin-5أعْرِفكَ منذُ أول وجعٍ
وألف ألف خيبة
آوي إلى ركنِ قلبك
كلما همَّ بيَ الصقيعُ
وهمَمْتُ بخوفي
فعندَ ذلكَ الركن
تتلاشى دموعُ الضبابِ
وينسجُ الدفُء خيوطه
سجادةً يجلسُ عليها صمتي
باكياً أو ضاحكاً
يستحمُ في جدولِ عينيك
وعندما يستردُ أنفاسَه
يراودُه الفرحُ
عن آخرِ حلمٍ
ما تبقى
إلا أمنيةً واحدة
ما زالتْ تتعمدُ في نهر الغد
لعلها حين تولدُ
تكونُ كالطهرِ
بيضاءَ
ناصعة
تنعكسُ عن ضفتيْها
غيرةُ الماءِ
وأرقُ الجداولِ
وحنينُ الموجِ

شاهد أيضاً

د.عاطف الدرابسة: روحٌ وحيدةٌ في دوَّامةِ الفراغِ

قلتُ لها : لِمَ تركتِ روحي وحيدةً في هذا الفراغِ ، تسألُ المجهولَ عن أسرارِ …

هشام القيسي: أكثر من نهر (6) محطات تشهد الآن

ينفتح له ، وما يزال يرفرف في أفيائه مرة وفي حريق انتظاره مرة أخرى ومنذ …

محمد الدرقاوي: درب “جا ونزل “

مذ بدأت أمي تسمح لي باللعب مع أبناء الحي في الدرب وأنا لا اعرف من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *