د. عاطف الدرابسة: من يحمل الصواب؟

atef aldrabsaقلتُ لها :
أُحاولُ أن أعرفَ مصيري ..
وأن أعرفَ الدّاءَ الذي حلَّ بكلماتي ..
أضحتْ مشقّقةَ الحروفِ ..
كأنَّ بها عطشُ ..
كلُّ المعاني تموتُ حينَ نُمسي بلا أرضٍ ولا وطن ..
حينَ يسيرُ الحقُّ بلا طريق ..
يُصبحُ العالمُ محاصراً بالظّلام..
ويتوقّفُ الكلامُ يا حبيبةُ عن الكلام ..
والصّوت يبحثُ عن أُذُنٍ تُصغي ..
فإذا الآذانُ ..
كلُّ الآذانِ صمّاء ..
يخنُقني هذا الصّمتُ ..
كأنَّ كلَّ الألسنةِ خرساء ..
أسألُ المُدُنَ عن العدلِ ..
فإذا المُدُنُ تهربُ منّي ..
أتخبّطُ في بعضي ..
ويهربُ منّي بعضي نحو منازلِ الموت ..
فيصرخُ الضّوء كامرأةٍ عطشى إلى زمنِ الحُبِّ:
هذا العالمُ غارقٌ في الأخطاء ..
وأنتَ وحدكَ من يحملُ الصّواب ؟

د.عاطف الدرابسة

شاهد أيضاً

استجابة لدعوة القاص الاستاذ محمد خضير
تمرين قصصيّ: موسم تصيف البيوت
بلقيس خالد

يعرض أمام عينيها أنواع السجاد :هذه سجادة لا تليق إلاّ بأقدام الأميرات .. مصنوعة ٌ …

مريم لطفي: مرافئ..هايكو

1 صيف الثلج وبائعه يتقاطران عرقا! 2 سحابة سوداء عابرة اسراب السنونو 3 من قدم …

ألمُغنّي
(تأبين متأخر كالعادة إلى فؤاد سالم)
شعر/ ليث الصندوق (ملف/8)

– دو – كلّ صباح يُلقيه الحرّاسُ من القلعة موثوقاً للبحر فتحوّل جثتَهُ الأمواجِ إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *