د. عاطف الدرابسة: من يحمل الصواب؟

atef aldrabsaقلتُ لها :
أُحاولُ أن أعرفَ مصيري ..
وأن أعرفَ الدّاءَ الذي حلَّ بكلماتي ..
أضحتْ مشقّقةَ الحروفِ ..
كأنَّ بها عطشُ ..
كلُّ المعاني تموتُ حينَ نُمسي بلا أرضٍ ولا وطن ..
حينَ يسيرُ الحقُّ بلا طريق ..
يُصبحُ العالمُ محاصراً بالظّلام..
ويتوقّفُ الكلامُ يا حبيبةُ عن الكلام ..
والصّوت يبحثُ عن أُذُنٍ تُصغي ..
فإذا الآذانُ ..
كلُّ الآذانِ صمّاء ..
يخنُقني هذا الصّمتُ ..
كأنَّ كلَّ الألسنةِ خرساء ..
أسألُ المُدُنَ عن العدلِ ..
فإذا المُدُنُ تهربُ منّي ..
أتخبّطُ في بعضي ..
ويهربُ منّي بعضي نحو منازلِ الموت ..
فيصرخُ الضّوء كامرأةٍ عطشى إلى زمنِ الحُبِّ:
هذا العالمُ غارقٌ في الأخطاء ..
وأنتَ وحدكَ من يحملُ الصّواب ؟

د.عاطف الدرابسة

شاهد أيضاً

سامية البحري: رسالة إلى الإنسان.. فقط الإنسان

“وادخلوا الباب سجدا نغفر لكم خطيئاتكم” لا تخجل من خطاياك ولا تبح بها لأحد. . …

فائز الحداد: رقصةُ الأنسة كورونا

على جنح خفاش همجي ولدتِ راقصة باليه منشطرة من دم التنين.. وأغنية الطاعون تهلهلُ على …

رفوفٌ ملتهبة
بقلم: أسيل صلاح.

يحتلني الدمعُ بلا مقاتلين أو خطاب تُمسكني الأربعون كقبلةٍ مائية جف عنها الصدى بين سطرين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *