باسم فرات: قـلعـة هـيـروشـيما

basem-furat-5في قلعةِ هيروشيما
محتفيًا بالْهَنَمي
أتأمّلُ
مقصورةَ الساموراي الأعظم
ماسحًا عن طريقِي غُبارَ قرونٍ خلتْ

السامورائيّون يَمْلَئُونَ ردهاتِ القلعةِ وقاعاتِها
صليلُ سيوفِهم يخترقُ التاريخَ
فينبجسُ في الحيطان
صوتاً يهجسُني: يا سيوف اتركيني

أصواتُ انتصاراتِهم تتدلّى في الممراتِ
أتصفحُها وأمضي…

دروعُهُم بمقابضِها الفضيةِ
مرايا لأمجادٍ ترمّلتْ
بكُمّ قميصي غسلتُ نواحَها

ها هي تحت أقدام الصبية،
خوذاتُهُم التي كانت مفخرةً للبلاد
نَظَراتُهم حكايا مزّقتْ
بطونَ الكتبِ
حمراءُ أشرعةُ الرواة

على الجدران رماحُهم
طالما حملت روؤسًا أينعت
أورثتنا ثاراتِها

في القبابِ المزدانةِ بالتضرعات
ليس سوى رفاتِ أوهامٍ

خلفَ كلِّ بابٍ
همسٌ يَجرُّكَ للماضي
فتسمعُ البحرَ تلتهمه حرائق السفن
بينما لا صهيلٌ يُربكُ الضفاف

وعلى المقاعدِ الوثيرةِ..
بقيّةٌ من قُبَلٍ ووداعٍ

أجراسُ الذكرياتِ..
وهي تفترشُ حقولَ الأرز
فتتساقط من يديك الريح

نسيمُ أشجارِ السَّاكورا
يمتدّ مع الأبدِ
لتتملّى هيبةَ الساموراي الأعظم

ليست مَصَدًّا للأعداءِ
المياهُ المحيطةُ بالقلعةِ..
إنها ممالكُ أسرارٍ كذلك

حَيَواناتٌ للفَتكِ رَصّعَتِ الزوايا
بانتظارِ إشارةِ الأمير..
أيتامُه يجرحون الأيام

القلعةُ التي مرت عليها حُروبٌ كثيرةٌ
وطاعونٌ أكثرُ
حتى إنكَ ترتبكُ أحيانًا
حين تتعثرُ بحوافرَ لِخُيولٍ نَسِيَتْها المعاركُ
وأنينِ أشباحِ القتلى

على المنحدراتِ ….
كم من رميةِ سهمٍ
مشيتَ عليها دون أن تدري

وكم استرحتَ بين ظلالِ عناقٍ
تكدّسَ عليها الخريفُ

أزحتَ لزوجة الظلام عن الرؤيا
وأنت تراقب الساموراي الأعظم
يُشعلُ أحلامَه بالنسيان.

هيروشيما

هوامش:
الهَنَمي: احتفال شعبي بتفتح زهرة الكرز، حيث يجتمع الناس عوائل وأصدقاء تحت شجرة زهر الكرز لتناول المأكولات والمشروبات بفرح غامر.
السَّاكورا: زهرة الكرز باللغة اليابانية.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زياد كامل السامرائي : حمض نووي و قصائد أخرى .

    حمض نووي أنتَ من سلالة عريقة و هو أيضا لا يُشبه الرعاة حين …

| مصطفى محمد غريب : الرحيل .. سعدي يوسف .

” وتدق بيك بن  دن دن” * خبرٌ جديد رحل ابن يوسف للجليد رحل الأخير …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *