عدنان الصائغ: حرب 1

adnan alsayegh 6….
يحطُّ الذبابُ
بتكرارٍ مملٍّ
على أنفهِ الذي هرستهُ قذيفةٌ عابرة
من بين ما هرستْ من حيواتٍ وأشجارٍ وبيوتٍ وذكرياتٍ..
أنفهُ؛ الذي لمْ يكنْ ذا أهميةٍ لديه، أكثر من أنه كان
يعلّقُ عليه نظّارتيه، وأنه كان يسرّبُ الهواءَ إلى حياته..
حياته؛
التي
كانت
تنبضُ
قبل
قليلٍ
على بعد شهقةٍ
منا
..

8/5/2005

الكويت
* * *

شاهد أيضاً

ثرثرة مع الريح
لالة فوز احمد المغرب

عندما كنت قطة كانت كل الأيادي تمسد فرو ظهري وتقبلني /// عندما كنت فراشة كان …

عدنان الصائغ: علاقة سويدية..

تحدّثا عن الطقسِ والجنسِ والبطاطا وسترينبرغ شربا كثيراً نظرا إلى ساعتيهما بتكرار أبله علّقَ كعادته …

كولاله نوري: هل ستبقى طويلا بعد نهاية العرض؟

إلى: كل دكتاتور غادر ومن تبقّى منهم تُعَدِّد الفراغ وتحمِّل الكراسي كل هذا الخلوّ . …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *