عدنان الصائغ: حرب 1

adnan alsayegh 6….
يحطُّ الذبابُ
بتكرارٍ مملٍّ
على أنفهِ الذي هرستهُ قذيفةٌ عابرة
من بين ما هرستْ من حيواتٍ وأشجارٍ وبيوتٍ وذكرياتٍ..
أنفهُ؛ الذي لمْ يكنْ ذا أهميةٍ لديه، أكثر من أنه كان
يعلّقُ عليه نظّارتيه، وأنه كان يسرّبُ الهواءَ إلى حياته..
حياته؛
التي
كانت
تنبضُ
قبل
قليلٍ
على بعد شهقةٍ
منا
..

8/5/2005

الكويت
* * *

شاهد أيضاً

فائز الحداد: رقصةُ الأنسة كورونا

على جنح خفاش همجي ولدتِ راقصة باليه منشطرة من دم التنين.. وأغنية الطاعون تهلهلُ على …

رفوفٌ ملتهبة
بقلم: أسيل صلاح.

يحتلني الدمعُ بلا مقاتلين أو خطاب تُمسكني الأربعون كقبلةٍ مائية جف عنها الصدى بين سطرين …

شاعرٌ يردُّ الوهمَ للوراءِ
بقلب عبد اللطيف رعري/منتبولي فرنسا

بعِشقِي هذا حينَ تكتملُ اللَّذاتُ.. سأنقرُ السَّماء بأعوادِ الثقابِ لتلِدَ الغَيْمة فجرًا ثمَّ.. فِي واضِحِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *