د. عاطف الدرابسة: يرحل العمر..

atef aldrabsaقلتُ لها :
يرحلُ العمرُ وراءَ الرّدى لينام ..
ويودّعُ الغدا ويهجُرُ الغناءَ ..
ويُلملمُ النّدى ..
وضوءُ الصّباحِ ينكسرُ على تلال الوطن ..
يرحلُ العُمرُ وجذوعُ النّخلِ تنزفُ ..
ودُروبُ العذارى تسألُ عن العذارى ..
وتسألُ عن الجداولِ وعن ابتساماتِ الحقول..
وعن أوتار العُود التي هجرها الرّنينُ والحنينُ
وليلُ العاشقين ..
يرحلُ العمرُ ويسألُ الأصيلَ عن الأُفول ..
وعن المنازل المهجورةِ من الأمنياتِ والأغنياتِ والضّحكاتِ ..
و أحلام أطفالٍ اختنقت بينَ أغلال الظّلام ..
يرحلُ العُمرُ ويتركُ خلفهُ دماءً تخُطُّ على الأرضِ ملحمةَ الآثام ..
هُنا كانوا يلعبون ..
هنا كانوا يحلمون ..
هنا أوقدوا نارَ الفتنةِ ..
وأطفأوا نورَ القناديل ..

د.عاطف الدرابسة

شاهد أيضاً

استجابة لدعوة القاص الاستاذ محمد خضير
تمرين قصصيّ: موسم تصيف البيوت
بلقيس خالد

يعرض أمام عينيها أنواع السجاد :هذه سجادة لا تليق إلاّ بأقدام الأميرات .. مصنوعة ٌ …

مريم لطفي: مرافئ..هايكو

1 صيف الثلج وبائعه يتقاطران عرقا! 2 سحابة سوداء عابرة اسراب السنونو 3 من قدم …

ألمُغنّي
(تأبين متأخر كالعادة إلى فؤاد سالم)
شعر/ ليث الصندوق (ملف/8)

– دو – كلّ صباح يُلقيه الحرّاسُ من القلعة موثوقاً للبحر فتحوّل جثتَهُ الأمواجِ إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *