محمد شفيق: طالب القرغولي واللحن المتميز في الاغنية العراقية (ملف/3)

taleb-6إشارة :
رحل المبدع العراقي الكبير “طالب القره غولي” وستُطوى صفحته في بلاد القطة التي تأكل أبناءها. طالب هو الذي منح الأغنية العراقية هويتها وجعلها عراقية “الوجه واليد واللسان”. وهو الذي –ولأول مرة في بلاد الأحزان- يغرس بذرة الفرح في تربة الوجدان العراقي ويوحده في رائعته “هذا آنه”. هو صاحب النداء الغيور الصالح لكل محن العراق: “ما هو مِنّه يا شعبنه/ الما يِشِدّ حزامه وَيْ شدّة حزمنه”. تدعو أسرة موقع الناقد العراقي الأحبة الكتّاب والقرّاء للمساهمة في هذا الملف عن هذا المبدع الخالد.

المقالة :
منذ دخوله الاذاعة والتلفزيون شكل الفنان الملحن طالب القره غولي علامة متميزة في اللحن العراقي واستطاع ان يجسد الشجن العراقي من خلال الحانه التي قدمها باصوات المطربين والمطربات ضمن قوالب موسيقية جديدة مستفيدا من تجارب الفنانين العرب الكبار ولا سيما الملحن العربي بليغ حمدي الذي كان تاثيره واضحا على الحانه وبالتحديد الحانه الاولى وتعاون

مع شعراء اثبتوا كفاءة ومقدرة كبيرتين في كتابة القصيدة الشعبيةوالقصيدة الغنائية فبدأ مع الشاعر زامل سعيد فتاح باغنية (يا خوخ يا زردالي) والتي غناها صوت غير معروف ولا علاقة له بالغناء سوى انه مسؤول عن قسم المسيقى والغناء في الاذاعة والتلفزيون فطلب من الفنان القره غولي ان يغنيها بصوته ولم يكن امام القره غولي سوى الموافقة لانه كان في بداية حياته الفنية وكان يخشى ان يغلق امامه الابواب
ووضح الامر بعد اكثر من عشرين عاما الفنان القره غولي في لقاء تلفزيوني وبقي اداء القره غولي متميزا ومنسجما مع نبرات صوته وطريقة تفاعله مع المفردات ومع اللحن الذي صاغه بنفسه وكان هذا الذي غنى الاغنية هو كمال حسني ثم استمر بعد ذلك القرة غولي في تألقه وقدم للاغنية العراقية اجمل الالحان وافضلها ومنها اغنية جذاب التي اداها اكثر من صوت مثل ياس خضر ومائدة نزهت والمطرب الكويتي سليمان الموسى وجعفر الخفاف في بداية حياته وعدد آخر من الاصوات ولحن رائعته التي فتحت له ابواب الشهرة (ليل البنفسج ) من شعر مظفر النواب والتي ابدع في ادائها الفنان الكبير ياس خضر وكان واضحا في هذه الاغنية تاثيرات الموسيقى المصرية وتحديدا في المقدمة حيث تم استخدام بعض الالات الغربية وكذلك في الفواصل مابين مقطع وآخر واستمرت الحانه المتميزة بصوت ياس خضرالذي غنى
له روحي وحيل اسحن كليبي وحن وآنة احن وتعال وعشرات الالحان الاخرى وغنى له ايضا سعدون جابر حسبالي وقصيدة بويب للشاعر الكبير بدر شاكر السياب وغنى له حميد منصور اغنيتين يم داركم واعذرني وغنى له ايضا حسين نعمة فرد عود ولو تريدون وياكمر وكذلك رضا الخياط تكبر فرحتي بعيني كما غنت له اديبة في بداية حياتها الفنية ويا الهوا وغنى له فاضل عواد اغنية اتنة اتنة ورائعته المعروفة حاسبينك ومما يذكر من الحانه انه لحن للفنان الراحل حسين السعدي اغنية شوش لية يا رمانة واعاد لحن اغنية لاخبر بطريقة اخرى مغايرة للحن حسين السعدي لها وغنتها المطربة السورية دلال شمالي وكانت الاغنية التي كتبها بصيغتها الجديدة زامل سعيد فتاح ردعلى ما جاء في مضمون الاغنية بصيغتها الاولى التي كتبها الشاعر الراحل طارق ياسين.

*عن صحيفة المدى

شاهد أيضاً

د. نجم عبد الله كاظم: المثقف .. والذات المسعورة (ملف/2)

بدايةً من جميل ما يتعلق بكتابتي لهذا الرد أنه يأتي مباشرةً بعد عودتي وزوجتي من …

الناقد الكبير د. نجم عبد الله كاظم.. سيرة حافلة بالعطاء (ملف/1)

نجم عبد الله كاظم (1951- 31 تموز 2020) ناقد وأكاديمي عراقي.. يحمل شهادة الدكتوراه في …

التقنيات الأسلوبية في شعرية الومضة قصيدة:
(أسئلة الشعراء) للشاعر العراقي “سعد جاسم” أنموذجاً
د. وليد العرفي (ملف/6)

إشارة: يسرّ أسرة موقع “الناقد العراقي” أن تقدّم لقرّائها الأعزاء هذا الملف الأسبوعي الثر عن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *