جليل البصري: عيد ميلاد “قصة من زمن الانتفاضة”

jalil albasri(آزاد) طفل من أطفال كوردستان ولد، وها هو يكمل عامه الأول غدا لم يكن حزبياَ أو سياسياَ بالمرة، لكن الطلق والخوف فاجآه معاَ.. فألقيا به إلى الدنيا بعد ان كادا ان يقتلاه .. دنيا يسودها الموت والقصف وصرخات العسكر المخيفة .. هم من قض مضجعه الأمن.
لم يكن ينتظر هذا اليوم الذي أفسد عليه ما كان يمني به نفسه، من أغطية جميلة مطرزة ووجوه بشوشة فرحة بمقدمه، لتحيط به النسوة المهنئات، وتنسل الى أذنيه اصوات الرجال المتفاخرة، وطقطقة أقداح الشربت وهي تطوف في البيت..
امه كانت تبكي المجهول الذي ينتظرها مع القادمين لا على الرحب ولا على السعة .. احس ساعتها كم هو ضيف ثقيل.. اذ لم تمنحه امه الابتسامة والقبلة الاولى .. ربما قال في سره، هل هناك في العالم طفل سيء البخت مثلي ؟..
بعد صرخته الاولى لم يجرؤ كثيرا على البكاء.. كان يخشى امه او يخشى عليها المزيد..
في الليل حدثت فوضى كبيرة رجال داهموا البيت فالتفت حوله قطعة قماش على عجل وحملته يد حنون هي يد امه الى الشارع المقفر.. ففتح عينيه على ظلمة المدينة الدامسة. ساعتها ربما قطع على نفسه عهداَ ان يوقد في عيد ميلاده شموعا لا عد لها لتنير البيت.. والشارع ..والمحلة والمدينة كلها..
تساقطت على وجهه حبات ماء باردة وتناهى الى اذنيه نشيج .. فكر وهو في طريقه الى الحدود بعد ايام من الترحال من بيت الى بيت انه يمكن ان يجد هناك من يعطيه علبة حليب او لقاحا يقيه المرض.. لكن الخيمة الممزقة تركته نهبا للعراء على سفح الجبل البارد ..
لم يحس بالدفء الا حين اتت به امه الى اطراف مدينة قريبة واحتوتهما جدران عارية من (البلوك) المقام فوق بقعة ارض، وبدأت مع استقرارها تبتسم له.. ود لو يخبر من حوله انه يريد لعيد ميلاده احتفالا يعوض له الحرمان الذي رآه لكنه سمعها تقول لجارتها رافضة ( هل تريديني ان احتفل في ذلك اليوم ال..).. تعثرت الكلمات في فمها وهي تنظر اليه.. واورقت احزانها من جديد .. يتبرعم فيها حزن المولود الذي تؤلمه ذكرى مولده.

شاهد أيضاً

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ج3)

مالذي يدفعنا الى ان نقتسم مع الاخرين عذاباتهم بمحض ارادتنا ؟ ونحن نغادر عيادة الدكتور …

سفيان توفيق: الليلة السابعة

Sofianbaniamer56@gmail.com شخصيات المسرحية : – الفتاة – الشاب – “إلى” – الرجال البيض اللون واللباس …

مريم لطفي: شموس..هايكو

1 بعد المغيب بعض السحب البرتقالية المضيئة تتالق في كبد السماء*1 2 بعد رش السياج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *