تابعنا على فيسبوك وتويتر

shawki-5*مدرّس مادة علم النفس/كلّية التربية/جامعة الموصل

في هذين النصين تنقلنا سافو الى اجواء النرجسية .. تلك الاجواء التي تنبع من الاعتبار العالي الى الذات والمديات المفرط والغلو بها حتى السقوط في براثن تأليهها . النرجسية مفهوم ادخله فرويد عامي 1910 و1914 في مجال التحليل النفسي . الواقع ان هناك العديد من المراجع المهمة ، يعرفها العاملون في مجال علم النفس والمهتمين بالتحليل النفسي خصوصا ، قد ظهرت في اللغة العربية ، لامجال الى الوقوف عندها (1) . ان هذا المفهوم صار شائعا ومتداولا لدرجة انه لا حاجة الى الوقوف عنده كثيرا . بل سيكون همنا هنا هو الانطلاق منه لقراءة نصين او اكثر من نصوص شاعرتنا سافو . لنقرأ النصين اذن . فالنص رقم (8) يقول :-
تناولت قيثارتي وقلت :
هيا الآن يا ترس سلحفاتي
المقدسة : كن آلة ناطقة
(الاعمال الشعرية ، ص 18)
*************************
يذكرنا هذا النص والنص الذي سيليه ، بعبارة ” مايكل انجلو ” بعدما انتهى من نحت تمثاله موسى على قبر البابا يوليوس الثاني ” انطق يا موسى “ وبالطبع لم ينطق الثمال فقام انجلو بضرب ركبتيه فكسر جزءا صغيرا منها (2) . ولعل سافو كان في نيتها ذات الهدف الذي دفع النحات انجلو للقيام بسلوكه العدواني ازاء تمثاله ، لأنه كان آية في الجمال والابداع . لم ينقصه شيء غير الحياة !! . لكنه وهبه الجمال ولم يهبه الحياة . ان لحظة تدمير انجلو كانت لحظة غيرة من الفنان او الصانع الاكبر لا غير . من هنا اسفه والمه وحزنه . يبقى تحت ربقة الضعف الانساني . ها هي سافو في نصها هذا تعيش ذات اللحظة اذن . لحظة حزن لأن ترس سلحفاتها المقدس ليست آلة حية . هنا تتجلى لنا نرجسية الابداع .. وهي امتداد ، شعوريا او لا شعوريا كان ، لنرجسية الذات . قديما قال كاتب سفر التكوين يصف هذه اللحظة على وجه التحديد عندما رأى الله ان كل ما خلقت يداه كان حسنا فقرر بعد لحظة الاعجاب بخليقته الطبيعية ان يخلق الانسان على صورته . فكان ما كان . وكان الانسان . الانسان إذن هو نتيجة او محصلة ذلك الاعجاب إن صح التعبير . انها لحظات تجتاح وعي المبدع فتباغته ولكنها سرعان ما تزول اما ان كان الفنان مريضا ، لهذا السبب او ذاك فتجتاحه اجتياح الرياح لما امامها وتهيمن عليه وتغدو عندها ما يسمى بلغة الطب النفسي بالأفكار او الأوهام الثابتة Fixed Idea . ويمكن ان نسميها بأوهام التحكم والسيطرة الخارجية . وغالبا ما تترتب على هذه الافكار او الاوهام انماطا سلوكية او مشاعر او ميول ونزعات تهدد الاتساق الداخلي والبنية الداخلية للذات إن صح التعبير . الا انه في نفس الوقت فان قدرا قليلا من هذه النرجسية مطلوب ومهم لديمومة الابداعية . لأنها حركة دفع له وتوجيه له .
نجد في النص الثاني لهذه الشاعر ذات الهم يحوم حولها إن صحت العبارة . تقول سافو في هذا النص الذي يجمل رقم (9) ما يلي :-
على الرغم من انها
ليست سوى أنفاس
فإن الكلمات التي تصدر عني
أبدية
(الاعمال الشعرية ، ص 19)
*************************
نجد في هذا النص تجليا واضحا لصورة سلوك خداع الذات Self-Deception . وينبغي التفرقة بينه وبين الوهم المرضي Delusion . العلاقة بينهما وثيقة الصلة حيث السلوك الاول ينتهي الى السلوك الثاني . الاول سبب والثاني نتيجة او محصلة . اننا نجد في هذا النص ايضا الشعور بالاستبصار Insight والذي يعني في الطب النفسي ” مقدرة المريض على فهم الاسباب الحقيقية والمعاني وراء المواقف ، والمثال على ذلك رؤيته لحالته المرضية فعلا ؟ وما طبيعته ؟ ويصيب هذه المقدرة العطب في بعض الاضطرابات النفسية ، ويتم التحقق من ذلك عن طريق بعض الاسئلة والملاحظات عند فحص الحالة العقلية ، كما ان العلاج النفسي بالاستبصار يستخدم كأسلوب لعلاج مرضى الاكتئاب وحالات القلق والمخاوف المرضية “(3) .
نجده .. اعني هذا الشعور بالاستبصار عاليا عند سافو . الا انها مع ذلك تؤمن بأن الكلمات التي تصدر عنها ، على الرغم من انها ليست غير انفاس ، انها ابدية . ان نص سافو هذا يذكرنا بالبيت الشعري النرجسي لشاعرنا الكبير المتنبي القائل :0
أنا الـذي نظـَرَ الأعمى إلى أدبــي … وأسْمَعَـتْ كلماتـي مَـنْ بـه صَمَـمُ
****************
انه وهم التحكم و السيطرة الخارجية على الاشياء الذي وجدنا عندما وحتى على مسار التاريخ ايضا . هذا ناتج من اوهام انتفاخ الذات الى حده المفرط بل والمرضي . من تأثر بمن ؟ سافو قد سبقت المتنبي اجيالا ولا يحتمل ايضا !! ان يكون المتنبي قد تناص او تأثر بسافو ولكن هي النفس البشرية .. وما ادراك ما تلك النفس .

الهوامش :-
1- يكفي ان نشير الى ان الاستاذ وجيه اسعد ترجم كتابين عن النرجسية وكلاهما من منشورات وزارة الثقافة السورية .
2- انظر مادة منحوتة قبر يوليوس الثاني في الموسوعة الحرة على الانترنيت .
3- د. الشربيني ، لطفي ، موسوعة شرح المصطلحات النفسية ، دار النهضة العربية ، بيروت ، لبنان ، ط 1 ، ص 177 .


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

شاهد جميع مقالات
بواسطة :

مقالات ذات صلة

التعليقات

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"