عيّال الظالمي: مراهقة

aial 2لَكَم ْ تَمَنْيتُ
{أنْ أكون َ أبنُ قارونَ}
لأَجوبَ الممالِكَ المُحرّمةِ بأمرْ
وأترَنّحُ بفتوتي
ككلبٍ في أحضانِ(بريجيت باردو)
يا لفِتوةُ البناتِ
تتألقُ بربيع ٍخاصٍ
تَنْمو كضياءِ الصّباحِ
تحْتَويني كعِطْرٍ
يخْتزُنَّ الشّموس َ وتحترَقُ الوسَائِدُ
وينْتَشي الفِراشُ عِندَ الاضْطِجاعِ
فكمْ تمنيتُ
أنْ أُطلُّ على صَدْرِها
كـ(آسوسُ)يُلقي بعينيَه على صَدْر ِ(دربن دخان)
25\11\98
…………………………………………………………………………………….
آسوس:جبل يطل على حوض سد دربندخان

شاهد أيضاً

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ج3)

مالذي يدفعنا الى ان نقتسم مع الاخرين عذاباتهم بمحض ارادتنا ؟ ونحن نغادر عيادة الدكتور …

سفيان توفيق: الليلة السابعة

Sofianbaniamer56@gmail.com شخصيات المسرحية : – الفتاة – الشاب – “إلى” – الرجال البيض اللون واللباس …

مريم لطفي: شموس..هايكو

1 بعد المغيب بعض السحب البرتقالية المضيئة تتالق في كبد السماء*1 2 بعد رش السياج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *