قحطان جاسم: اليكِ..بمثابة اعتذار متأخر جدا..!

kahtan-jasem-4(1)
عن أيّ وجع أبوح اليكِ
والليل لم يبدأ بعد ؟

(2)
هل تذكرين
حين افترقنا
وفي اصابعنا
غبار
ولمسة مطفأة ؟

(3)

كم أوهمتُ نفسي
أن اهرب منكِ
لكن الى أين ؟

(4)

لستُ نادما على شيء
الاّ من
خطيئتي الوحيدة
أنني أورثتك الخذلان والألم
00 00
ايلول 2016

شاهد أيضاً

توفيقة خضور: ضحكتْ دمعتين وشهقة

(1) لم تدرِ فاطمة أن الرجل الذي تربّتْ على يديه هو عمها وليس والدها إلا …

أضغاث رؤى
بقلم: منى شكور

شيء كحلم لا مرئي النوايا، لعبة خشبية ماتريوشكا ساكنة تحمل الف سؤال وسؤال، كشاهدة قبر …

بلا ضِفاف ..
كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي
العِراقُ _ بَغْدادُ

كَمْ هزّني الشوقُ إليك وأَفْلَتَ آهةَ اللظىٰ من محجريها كصهيلِ الخيلِ في الوَغى ينسجُ أثوابَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *