حيدر عبد الخضر: أرواح ذابلة

haidar-abdulkheder-3روحي مالحة

أبي حرثها بوصايا
عاطلة

قلبي ورقة ذابلة

أُمي فطمتهُ
بِانكسار الأنوثة

أنا
أنتم
الآخرون

متورطون بخراب مُزمن

المدن … أصابها العطب ..

حيث أجهضتها المباهج ُ

فحبلت بالمجانين …

الوطن … فقد الذاكرة

وهو الآن…
يبيع السجائر

لأفواهٍ تدخن البواخرَ

والشعوب
بينما أبناؤه …

بأرواحهم المالحة

وقلوبهم الذابلة

ينامون

تحت سماءٍ

مِن صفيح

يفترشون صُحُفاً

خطَّ عليها : ــ
هذا ما زرعهُ توحش

( الرجل المفترس
في أحشاء
المرأةِ المنكسرة ) *

وهذا أبٌ

شيَّعَ

أولادهُ للريح

كان مولعاً

باِخصاء

الزهور

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
* فردريك نيتشه
1993
قرئت في اتحاد أدباء بغداد
ونشرت في الصباح

شاهد أيضاً

محراب الماء
بقلم: خيرية صبر

الزمن يخلع نعليه ليخطو حثيثا الي محراب الماء وانا دهشة وجلة مكورة بين عينيه هذا …

حبيب الروح
عصمت شاهين دوسكي

حبيب الروح .. يا نسمة البوح ضمني .. جردني من الجروح اكتب على جسدي عشقا …

مروان ياسين الدليمي: اكتشاف الحب: اوراق من مدونتي الشخصية (ح/15)

مراجيح الاميركان في شقق اليرموك كنت مطمئنا في تلك الساعة من انها لم تعد تخضع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *