فرات إسبر: لا أجد إلا رملاً في فمه

furat-esber-6نبعٌ أنا
تسألني العذوبة ،
من أي أرض جئتُ؟

حُبُّنا ظلمات!
من سرق الضوء منا؟
من سرق شهقة آدم من صدره؟
لا أجدُ إلا رملا ً في فمه!

أدورُ مثل غبار حول نفسي !
كل يوم
أرى يومي
يحترق، في دخان الأمل !

امرأةٌ واسعةٌ
في بيتٍ لا تخرجُ منه الضحكات
ترتقُ أسرارها،
في صدر آدم تشهق النساء،
خفتُ أن يفضحني أمري،
مثل نجم يضئ .

أنا
وأنت
أنسٌ
وجنٌّ
كلٌّ منا يلوّح للآخر
أنتَ: يا من َضلّلت .

شاهد أيضاً

توفيقة خضور: ضحكتْ دمعتين وشهقة

(1) لم تدرِ فاطمة أن الرجل الذي تربّتْ على يديه هو عمها وليس والدها إلا …

أضغاث رؤى
بقلم: منى شكور

شيء كحلم لا مرئي النوايا، لعبة خشبية ماتريوشكا ساكنة تحمل الف سؤال وسؤال، كشاهدة قبر …

بلا ضِفاف ..
كَامِل عبد الحُسين الكَعْبِي
العِراقُ _ بَغْدادُ

كَمْ هزّني الشوقُ إليك وأَفْلَتَ آهةَ اللظىٰ من محجريها كصهيلِ الخيلِ في الوَغى ينسجُ أثوابَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *