الرئيسية » نصوص » شعر » هشام القيسي: لَهَب

هشام القيسي: لَهَب

hosham 2يطاوعني قلبي
بين أمواج لذكريات
وبين صمت لشتات ،
يبحر مرة في الهوى
ويبحر أخرى خلف ذاكرة
تناله حصاة بعد حصاة
وبأسرع من صوتي
يؤجج من غضبة الحياة
ما يحمل حزني
نارا توقد من الجذور .
ها هو الألم لا ينتهي
بكل اللغات
متى تكون المسارات يقظة
تفاجئ الطرقات ؟
في مواسم الحضور
تأتي مواسم الهجر
نغما متفردا
ما الذي يجعل الأحلام ؟
يوما يطأ
ولا يترفق
وما الذي يجعل الأطياف
تتوالى دون أن تنطق .
هو اللهب
يمد يده ويتدفق
فقد عادت كلمات حيرى
وباتت لهبا يتحرق
هي الأيام بكماء بكماء
تتسابق في سيرها
ولا تتوارى كثيرا
وهي إن طفح الكيل
تجلس الخطوات
وتبرق .

*من مجموعة الشاعر الجديدة “يميناً لا يهادن أرقي” التي سوف تُنشر مسلسلة في الموقع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *