هشام القيسي : أنا نفسي أستفهم

hosham alkaisyلا تطاق
ولا عذر
أما يكفي
ايلان وزينب
وحيدر
أنا نفسي أستفهم يا بحر
ما جرى
وما يجري
ويمر
وأني لأشعر
أن الأرض
تمزق الوريد
فدوارك ليس بجديد
ودوارك يبحر
في كل أمل وحيد
وبلا اتجاه
تغضب
وتزيد .
مهلا
بتَ حانة
ودوامة
ووقود
أفللهب تعوي
أم للدموع تزيد الطفل السوري الغريق
قل لي
أملجأ للأحزان أنت
أم راسم للموت بصمت ؟
أنا نفسي أستفهم يا بحر
فالحريق يجهر
والحزن يلهث بعذر ،
أن الأوراق لا تطاق
وان الزمن
يعرف ما يريد .

شاهد أيضاً

هشام القيسي: أكثر من نهر (6) محطات تشهد الآن

ينفتح له ، وما يزال يرفرف في أفيائه مرة وفي حريق انتظاره مرة أخرى ومنذ …

محمد الدرقاوي: درب “جا ونزل “

مذ بدأت أمي تسمح لي باللعب مع أبناء الحي في الدرب وأنا لا اعرف من …

تحسين كرمياني: يوم اغتالوا الجسر*

{أنت ستمشين تحت الشمس، أمّا أنا فسأوارى تحت التراب} رامبو لشقيقته لحظة احتضاره. *** وكنّا.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *