حميد المختار : اليشنيون (ملف/14)

hamid almokhtar 2إشارة :
يسرّ أسرة موقع الناقد العراقي أن تبدأ بنشر هذا الملف عن المبدع الكبير القاص والروائي المجدّد “جمعة اللامي”، الذي طبع بصمته السردية الفريدة على الخارطة السردية العربية من خلال منجزه السردي الفذّ. تدعو أسرة الموقع الأحبة الكتّاب والقرّاء كافة للمساهمة في هذا الملف، بما يتوفر لديهم من دراسات ومقالات ووثائق وصور وغيرها، بما يُثري الملف ويُغنيه. تحية للمبدع الكبير جمعة اللامي.
المقالة : 
عرفت جمعة اللامي منذ نعومة أظافري في مدينة الثورة قطاع (33) هذا القطاع الذي أنجب خيرة الأبناء في جميع المجالات، كان يرانا ويقترب منا ويحدثنا عن حكمة النسانيس في محكيات الحكيمة الرائعة (نسناس).
وحين بدأت إصداراته تترى منذ مجموعته المهمة (من قتل حكمة الشامي) ووصولاً إلى مجموعته الرائعة (اليشنيون)أصبح سمة بارزة من سمات الإبداع العراقي والعربي، لما يمتلك من مقومات النجاح والتأسيس في سيرورة السرد العربي حتى أصبح اسماً لامعاً في سماء هذا النوع الإبداعي.
في مجموعته الأخيرة ( اليشنيون) ما ان بدأت بقراءة ( فليفلة والسروط قصة حب ميسانية ) برواية سلم بن يوسف ،حتى استحضرت بورخيس العظيم وجنكيز ايتماتوف. وحين أذكر هذين العملاقين إنما لأؤكد أنهما جاءا ليشهدا لجمعة اللامي وصوله إلى مرتبتهما في كتابة هذا النوع من السرد.
فقد استطاع اللامي أن يضيف الكثير من عندياته ويدونها ضمن ملامح تجربته الثرّة في الكتابة وهو الذي كان رائداً للتجريب في ( من قتل حكمة الشامي).
مجموعة (اليشنيون) وثيقة سردية سيرية حضارية صبت في عمق الذاكرة العراقيـــــة القديمـــة.ضوء اللامي الكاشف عمل على فتح ملف تلك الحضارات وأعاد الحياة إليها لتعيش من جديد ،ليس في ذهنه فقط ككاتب خالق لنصه، إنمــــا لتعـيـــــش في واقع القـــــراءة والثقــــافــــة والإبــــداع..
ذلك ما فعلته هذه المجموعة مضافة إلى مجمل أعماله ليكون واحداً من رواد السرد العــــــربي بلا منــــــــــازع حاملاً خصلته الحضارية الفريدة التي ميزته عن باقي أقرانه وجعلته رمزاً من رموز حضــــارة ميسان العظيمــــــةkh jumaa allami 5
حميد المختار
بغداد : 30 آب 2015

*عن صحيفة الصباح

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.