رحاب حسين الصائغ: رغم الخرافة أحبك !!

أجدني وإياك
كطفلين
جالسان على حافة القمر
عبق القرنفل
يُسَبِح بآمالنا
بهاء روحك
وقلق وجهي
يتلامسان
تلفني أسمال الضياء
تضمني
تراتيل ذراعيك
تسقط ابتساماتنا
مفترشة الفضاء
من حولنا الأمل
يشدو
. . .
وإذا انجلى الصبح
من حروفك أصنع
لفنجان قهوتي خطوط
ارتشف نصفها
والنصف الآخر
أتركه يرتشفني
لأنني وجدتك بين خباياه
تبحث عني

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *