علوان حسين : الفرجة ..

alwan husseinلسبب ٍ ما
البيانو والبحر ُ وأنا
نتفرج على نهر ٍ نجا من حريق
كانت المراكب ُ تفر ُ هاربة ً
والدمع ُ يرصّع ُ السماء َ
لا ماء في لحظة الاضطراب
الموسيقى والاعصار في رقاد
غمامة وحيدة في باحة بيت
قمر ٌ من رماد ٍ وسهر ٍ
في قرية غافية على حلم ٍ
عند منعطف ليل ٍ
نام َ في قصيدة .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.