لبنى ياسين : هذا الرجل.. حبيبي

lubna yaseenرَجُلي.. وجَع ٌ
أيقظ فيَّ حمى الجنون
وأشعلَ أزهارَ صدري
برياحِ أصابعه
وبقيَ مشتعلاً في دمي
حتى آخرِ فرح

رَجُلي طفلٌ
أهدهدُ أشواقَه على سريرِ وجدي
أمزقُ صرةَ أرقِه
وألبسه حلةَ السكينة
وأرتدي ابتسامته
ليعتريني دفءُ المسافات

رَجلي صوتٌ
يمنحُ الأزمنةَ جناحاً من ضوء
ويطويني بينَ كفيه
فأصبحُ وهجاً
وأطيرُ في فضاءاتِ عينيه
وعندما أهمّ بالرحيل
أجدنُي رهينةَ أصابِعه

رَجُلي شمسٌ
أتمددُ تحتَ ظلِّ غيِّها
تحرقُ جلدي
تذيبُ الثلجَ المشتعل في خاصرتي
تمنحني دفءَ ليلةٍ ربيعية
وتعودُ فتمطرني سنابلَ قمح

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الستار نورعلي : قصيدتان “شِالله، يا سيدنا! ” / “* إشراقة…”.

* شِالله، يا سيدنا! فوق القُبّةِ، يا الگيلاني، ـ عنكَ رضاءُ اللهِ، وعنْ إخواني مَنْ …

حــصــــــــري بـمـوقـعــنــــــــا
| كريم الاسدي : شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي …

  شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي  تسمو بها نَعَمي وتسمقُ لائي   ولديَّ مِن عشقِ البلادِ عجائبٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.