كريم عبد الله : مدنٌ كالحةٌ أحلامها

karim abdullah 4الأحياءُ الغنية أمناً
تنامُ طيورها
في حضنِ أحلامِ الندى المفعم أنسانيةً تمحو مِنَ العيونِ مواقدَ الأٍسى
وتمزّقُ وحشةَ الليلِ المنهك …
لا ضجيج بنادق يتغلغلُ في صباحها
تعتصرُ طفولة الأزهار
ولا معارك
أكفانها عاريةً
ترتمي فيها الأجسادُ النيّئة …
جسرٌ يعوي
و ألغامٌ سرقتْ أرجلهُ الضامرة
تثقلُ كاهلهُ مسيراتٌ حاشدة تحتدمُ الأفكارُ الهاربة
على ضفةِ الطرقاتِ
يتملّكها مخاض أعور …
تتراقصُ بشاعةُ الموتِ رشيقة ً
تؤنقُ ( أوروك )*
تملأُ تضاريسَ الأرضِ
بذورها تفقسُ خوذة كبيرة
تتزيّنُ بــ صفيرِ وحشتها الأرامل …
الرسائلُ القادمة
تحملُ نبأَ موت العقل
الرعبُ دمية فاجرة
تحرسُ الأرضَ القتيلة
نزواتها كــ رؤوسِ الشياطين تنفجرُ
متكاثرة
عائمة …
يشربُ الأفق
رحيقَ العويل
يلوذُ بــ عينيكِ محتجباً
خلفَ نظّارةٍ سوداءَ
يحسبُ الخسارات الهاطلة
تهرسُ بواكيرَ النهار …
ينتصبُ الضوءُ غداً عموداً بازغاً
يشاكسُ نهاراتكِ الذاوية
يمنحكِ جوازَ سفرٍ ابيض
يستنشقُ إستغاثاتٍ يابسة
تداهمهُ الفتن …
فــ تنجبين الحلم الآفلَ
يملأُ الكونَ …

شاهد أيضاً

سعد جاسم: غيوم الله (هايكو)

عرائسٌ في الربيع أَراملٌ في الشتاء أَشجارُ الغابة *** في ” نصْبِ الحرّية ” يلوذُ …

عدنان عادل: طيران

أُدجّجُ أطرافي بريش التَسكّع أنثى السحابة تغريني كي أطير. * ها هوذا يسير بمحاذاة الجثث …

من ادب المهجر:
إغترابات الليالي في ذاكرة مدينة
بدل رفو غراتس \ النمسا

وطنٌ معلق بأهداب السماء .. وافق يُحدق في ايادٍ شعب مخضبة بأوجاعٍ إلهية..! فقراء يسيرون …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *