كريم عبد الله : مخاضٌ يبحثُ عنْ أمان ….

karim abdullah 4لوحةُ إعلانات باهتةُ مشاعرها
أمامَ البابِ المفتوح
يعلّقها شبحٌ مقزّز تجذبُ أحلام الشعراءِ
تواريخهم دونَ محطاتٍ
مطرّزة أمزجتها بــ النفاذِ تخطّها اصابعٌ مجهولة أنفقتْ ممتعة
ما تبقى مِنَ الحياةِ الراكدةِ
تخبّؤها رمانةٍ يدويّةٍ
نابضها ينبحُ مسعوراً
يعدّدُ فقراتَ أسمالهُ المشينة
بيانٌ أخير مصاب بــ الزهايمر
على أوتارِ الحزنِ الواهن
تنتظرهُ بداية الكارثة …
هذا الموتُ
تتقاسمُ سياطهُ اليابسة
كواهلٌ
تنوءُ أوزارها كثرةُ القصائد
تتعكّزُ حلمةٌ ورديّةٌ
مرتعدة خُطاها
تمضي همومها
كــ غيمةٍ تجذّرتْ فيها أمنياتٌ عجائز
أثقلتْها ظلالُ التمني ….
عابثة ٌ خناجر ٌ صفيقة
تتمتمُ أعلام القرى المهزومةِ كمداً
تروي أنهارها أغنياتٌ حزينة تنسابُ
كــ السمكِ المزهور
فــ يجيءُ المخاااااااااااااااضُ متأخراً يبحثُ عنْ أمان …..

شاهد أيضاً

عبد اللطيف رعري: درجة الغضب تحت الصفر

ما بوسعي الكلام منذ بداية التكميم …فلا على ألاكم حرجٌ كانت أسْناني بيضاءَ وَكان جبلُ …

من ادب المهجر: اغنية غربة على نهر مور
بدل رفو
غراتس \ النمسا

من حُمَمِ الشوق والسهر .. من فضاءات الشجن .. انبثقت اغنية بنثر العشق لحنها .. …

صهوة الجراحات
عصمت شاهين دوسكي

آه من البوح الذي يغدو بركانا آه من شوق اللقاء يتجلى حرمانا أفيضي عليً دفئا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *