ميسون الإرياني : الطریقُ إلى الأجداثِ

mayson aleryani 4الطریقُ إلى الأجداثِ
إني هنا كي أنحت الصفصاف في
نبضي على نغمٍ يهيم البحر في عينيهِ
َأحتضن السهول
وليلتي
إني اتخذت النار مهدًا لاستغاثاتي
فصمتاً!
يا زنابق قُبلتي السكرى

أصيخي للمرايا
أيقظيه براقَكِ الغافي على ظلِ الطريقْ
لا ريح تبكي نبض أنفاسي هناك
ولا رفيق
فكيف أرصفُ من مداد الزهر قوتاً ،
من ركام الأرض قنديلاً يسامر بحر ألحاني الهزيلَ ؟
تحدّق الأصداف في عمقيهنا
ما بين أجداث السنابل
عند ديجورٍ من الصبار
تباً
للشقوق تمرر النور اللجيني الذبيح
على وترْ
ترثي المقابر
والجماجم
والحَجرْ وتحرر الآثام
تنتحل الهوى
في همس أضرحة تترُّ دم البشر
فاقرأ على جدثي
تراتيل اندثارات الدموع الوانيات .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الستار نورعلي : دمٌ على الطَّفّ…

دَمٌ على الطَّفِّ أمْ نبضٌ منَ الألَقِ فكلُّ  ذرّةِ  رملٍ  .. فيهِ   مُحترَقي   ناديْـتُـهُ …

| عبد الستار نورعلي : قصيدتان “شِالله، يا سيدنا! ” / “* إشراقة…”.

* شِالله، يا سيدنا! فوق القُبّةِ، يا الگيلاني، ـ عنكَ رضاءُ اللهِ، وعنْ إخواني مَنْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.