حسين رحيم : الوهاد (مسرحية من فصل واحد)

hussein rahim 1الشخصيات

1. حوذان .. رجل تعدى السبعين حفار القبور .
2. أرجوان فتاة جميلة .
3. خنديس رجل شرير .
4. كافور شاب عبثي (ابن حوذان) .
5. والد أرجوان شبح .
المشهد الأول

المنظر : مقبرة في صحراء .. قبر مفتوح في الوسط ، طريق مندرس ، شجرة متيبسة، عجلة لعربة خشبية ، احذية متهرئة (اثار لحرب قديمة) .
(تدخل الفتاة أرجوان)
أرجوان : حسن اذ وجدت هذا المكان .. ساجلس قليلا لارتاح .. ثم اواصل سيري (تجلس) اية اين الان يا ابي لا بد وانك في محنة .
(يدخل العجوز حوذان)
حوذان : انت .. هناك ، .. انك تجلسين على قبر ابني كافور
أرجوان : ابنك .. قبر .. انا اعتذر .. وسارحل حالا .
(تنهض من مكانها)
حوذان : إلى أين يا ابنتي .. انتظري لحظة .. اجلسي .. اجلسي ، لا بد وانك متعبة وجائعة وظمئانة ، لدي طعام وماء (يأتيها بالطعام والماء) خذي كلي واشربي.. يبدو عليك انك جئت من مكان بعيدة .. إلى اين وجهتك .
أرجوان : انا ابحث عبر شخص ما .
حوذان : اعانك الله على ذلك .. لا بد انك حزينة لتفعلي ذلك
أرجوان : كيف عرفت هذا يا عم
حوذان : حوذان .. اسمي هو حوذان .. الزمن يا بنتي هو سيد الاحزان جميعها وقائدها إلى النفوس البشرية لانه حكيم ابدي لا تؤثر فيه مسافات الشروق والغروب .
أرجوان : صدقت يا عم .. انا حزينة لذلك .. على الرغم من المرارة التي تعصرني لكن لابد من ايجاده .
حوذان : اراك مجروحة بعمق وهذا يعني انه قريب لك .. فجرح الاقربون اكثر ايلاما من غيره .
أرجوان : صدقت يا عم .. انه ابي ، فقد اخذ مخشلاتي الذهبية بخدعة رخيصة وهرب.. لكنني ساجده .. كن واثقا من ذلك .. نعم ساجده .
حوذان : (يضحك) يا للعجوز البائس .. كيف تجرأ .. ما علينا .. اخبريني كيف هو حال العالم خارج هذه الحدود وانت تمتطين صهوة السفر ايه .. لقد ابتعدت عن العالم والاخرين من زمن ليس بالقصير .
(يؤشر على القبر)
أرجوان : الناس هم الناس يا عم ، اما ما يتغير فهو نظرتنا اليهم .. انها مسألة وجهة نظر .. لكن قل لي يا عم حوذان ماذا تفعل هنا وحيدا .. امام هذه الحفرة الفارغة .
حوذان : الحفرة !! .. انها قبر ابني كافور .
أرجوان : كافور .. ابنك
حوذان : نعم ابني وجرحي المضمخ بدموع الثكالى .. ابني الذي نذرت ان احفر قبره بيدي واجعله اعجوبة للبطولة تتحدث عنها الاجيال .
أرجوان : لكن ذلك لن يعيده .. انه ميت .
حوذان : ميت ؟؟ .. من قال انه ميت .. كافور ما يزال دمه ملان بدفق الحياة والبطولة .. كافور عاصمة البطولة على الارض .. كافور ..
أرجوان : (مقاطعة) بوركت انت وابنك على موقفكم النبيل تجاه وطنكم .. واعتذر .. آ .. آ . لابد وانك في بداية الحفر .. دعني اساعدك
حوذان : شكرا لك يا ابنتي .. لا حاجة لتجشمك عناء ذلك .
أرجوان : أرجوان هو اسمي .. هات المعول لا عليك .. ساحفر عنك
(تأخذ المعول وتبدأ الحفر)
حوذان : اتعرفين يا ابنتي انها المرة العاشرة التي احفر فيها .. ويمتلئ ما احفره بالتراب .. لابد ان هذه الارض ترفض القبور
أرجوان : او ربما تربتها رملية وغير متماسكة فتنهار رجوابنها .
حوذان اتمنى هذا الكلام حقا ولا غيره .. فقد لا نعرف حقائق الامور وتجلياتها الا بعد ان تعبرنا وتتخطانا .. تلك التي لاتعرف روعتها وجمالها الا بعد ان تصبح وراءنا ولن تعود .
أرجوان انت حكيم يا عم حوذان .. آه .. تمنيت ان يكون ابي مثلك .. آ .. ما علينا.. لقد حفرت ما فيه الكفاية .. اسمحلي بالرحيل الان .
حوذان ترحلين .. هلا جلست قليلا لتؤنسي وحدة العجوز حوذان .
أرجوان لكن يا عم حوذان .. ان ما ابحث عنه لا ينتظرني كي اراه و …
(تنهض مستعدة للرحيل . يدخل خنديس)
خنديس اين ذهب هذا الملعون .. كيف سأجده في هذه القفار (ينتبه اليهما) لاسأل هذين المغفلين .. ايه .. انتما هل مر بكما شخص او سمعتما به
حوذان شخص .. عن أي شخص تتحدث
خنديس حسن سأقوله لكما .. انه متقدم بالعمر .
حوذان تعني مسن
خنديس لكنه يحمل الق الشباب ونبضه .. وهو قوي رغم ان من يراه يظنه مريضا.
أرجوان مريض
خنديس لكنه جلد وذكي .. رغم ان من يراه يظنه ابلها وغبيا .
حوذان غبيا .
خنديس لكنه شعلة من ذكاء والمعية .. اما عيناه فهما ثاقبتين وتدخلان اعماقك بسرعة وعلى الفور .. رغم انه بصير
أرجوان بصير
خنديس لكنه ذو استبصار تخترق الحواجز والاستار
أرجوان أي شخص رهيب هذا .. ايوجد هكذا رجل يا عم حوذان .
حوذان لا ادري يا ابنتي فانا لم اعش هذه السنين الطوال كي ارى هكذا رجل .
خنديس لكنه موجود .. اتفهمان لان خنديس حين يقول انه موجود فهو موجود . فأنا وراءه من زمن بعيد ، لذلك اصبحت لي خبرة كبيرة في متابعته واللحاق به فرائحته تصلني عن بعد لذلك انا اشعر به دائما بواسطتها فهي كالرائحة التي تزرعها الحيوانات حولها لخلق حدودها الامنة لكن على العموم هو لن يلفت مني لانه يحتاجني كحاجتي له .
حوذان (بعصبية وخوف) اسمع يا هذا نحن لا نعرف ما تقول ولا حاجة لنا به .
خنديس ماذا تقصد بكلامك ايها العجوز الخرف .
أرجوان (محاولة لتدراك الموقف) انه لا يقصد شيئا يا سيد ..
خنديس خنديس .. اسمي خنديس المروض .
أرجوان خنديس المروض .. آ آ .. لا تقل لي .. فانا اعرف .. نعم انت تعمل في سيرك .. اليس كذلك .
خنديس ربما تكونين على حق يا فتاة فعالمنا هو سيرك وكل له لعبته وجمهوره .
أرجوان واعتقد انك مروض الاسود والنمور .. فهيأتك تقول ذلك .
خنديس (بسخرية) اسود ونمور .. هـه .. ان من اررضهم اكثر شراسة وقسوة .
حوذان ربما هي البلابل والعصافير (يضحك)
خنديس كلا بل اضعف من هؤلاء .
أرجوان ما هذا الكائن الغريب .
خنديس انه اضعف من النملة واقوى من الاسد وادهي من الثعلب واشرس من وحوش الغابة كلها .
أرجوان من هو ؟؟
حوذان الانسان
خنديس صدقت ايها العجوز
حوذان اسمع يا .. ..
خنديس .. خنديس هذا اسمي
حوذان اسمع يا خنديس نحن لا معرفة لنا بما تقول ، ولا حاجة لنا به فرحيلك يسرنا.
أرجوان انه لا يقصد شيئا .. قل لي يا سيد خنديس ، انا اعرف ان الترويض خاص بالحيوانات كيف تأتى للانسان هذا وينسى نفسه .
حوذان احقا ما تقولين ، يبدو اننا بحاجة للتعارف والتقارب اكثر يا انسة
أرجوان أرجوان
خنديس (بهيام) أرجوان .. يا للاسم .. أرجوان انه مثير لرغبات دفينة ساحرة .. ما علينا (صمت) .. الانسان عبر التاريخ كان يغلف جلده المتيبس ببريق ندي اخاذ وكاذب وذلك كي يغطي وهمائيته وفوضويته .. وها انا امامك بما امتلكه من قدرات لا قبل لك بفهمها استطيع تحويل جمرة الجنون المؤذية إلى شمعة انيسة وبلهب اخضر .
أرجوان كلام فيه شيء من العقل والمنطق .
حوذان احذري يا ابنتي مما تقوليه . (صمت) اسمع يا خنديس نحن لم نر احدا وما تبحث عنه ليس هنا .. لذا ارجو ان ترحل .
خنديس (بخبث) لعلك صادق في ما تقول يا عجوز لانني بدأت احس ببعد المسافة بيني وبين طريدتي لذلك سأرحل وداعا .. وربما إلى لقاء .
(يخرج)
حوذان حمد لله .
أرجوان ما بك يا عم حوذان .. ارى خوفا في عينيك .
(بينما تسمك ارجوا ان المعول وتحفر)
حوذان (يغني)
كان لي طيرا أسميته كافور
اطعمته حبا وياقوتا وزعرور
لكنه طار يوما من يدي
وحط في مدينة للتغريد
وعين دكتاتورا على الطيور
أرجوان انظر يا عم حوذان لقد امتلأ القبر مجددا بالتراب .. انه بحاجة للحفر .
(يستمر حوذان بالغناء)
(فيما تكرر عليه الكلام)
أرجوان (تتوقف) اوه .. لقد تعبت .
حوذان (بسخرية) يا لعودك الطري .. لقد توقفت في اللحظة التي بدأ القبر يخضع لك ويستجيب .
رجوان انا .. ومن اكون امامك وانت تحفر فيه من زمن بعيد ولم يخضع لك .
حوذان (يتدارك الامر) هـه .. نعم .. صدقت يا ابنتي ، لابد وانني اهذي .. ايه حكم العمر .. سامحيني يا ابنتي .
أرجوان لا عليك يا عم .. لكن اتعرف لدي احساس بانك تخفي شيئا ما ، انت وهذا القبر الفاغرفاه .. ومشروع ابنك .. و .. ولكني مازلت مستغربة ومتعجبة .
حوذان من ماذا ؟
أرجوان أي صبر هذا الذي تفني عمرك من اجله ولا ينفذ .
حوذان (يبتسم) انها تلك الكلمة الغبية اللذيذة .. الامل .
أرجوان هل الامل غباء يا عم حوذان .
حوذان في عالم يسوده القساة الاذكياء لا بد من فسحة لاولئك المتفائلين الاغبياء ، اما الاقوياء فلا علاقة لهم بكل ذلك لانهم يعملون دائما .. ولا يفكرون .
أرجوان هناك سؤال يشغل ذهني ..
حوذان (مقاطعا) لقد سبقك كثيرون بأسئلة واسئلة من ازمان بعيدة وبقيت كمصابيح تضيء دهاليز التاريخ المعتمة . فما كل ما يسأل يستجاب سؤاله .. فالاجابة هو انتفاء لوجودنا .
أرجوان يظهر ان وحدتك الاختيارية زرعت فيك الحكمة بقوة .
حوذان الوحدة يا ابنتي تعني التأمل والتأمل هو جذر الحكمة النابت فالمرء بين الاخرين هو اقتحام لهذه الوحدة .
أرجوان اشكرك يا عم حوذان .. لكنني في عجلة من امري .. وداعا .
(تخرج ويعود حوذان للحفر)
(يدخل خنديس)
حوذان (مع نفسه) لقد رحلت .. خسارة .. لقد ملئت جزءا من فراغ كافور في قلبي (ينتبه لوجود خنديس) .. اوه انت عدت ثانية ؟؟ .. ماذا تريد ؟؟
خنديس أ أنا .. (يستعد رباطة جأشه) اسمع ايها العجوز الخرف .. انا خنديس المروض انتقل بين الاراضي والبلدان كيفما اريد ولدي واجبات كثيرة في بلدان عديدة .. فأنا مطلوب دائما عند الكثيرين لانني مفيد .. مفيد .. هل تفهم ما معنى مفيد .
حوذان افهمه جيدا كما فهمتك منذ اول دخولك (المسرح) .. انت منهم .. اليس كذلك.
خنديس انا .. انا حر فيما ادعي واقول .. ثم عليك ان تكون حذرا عندما تخاطبني .. فأنت لا تعرفني جيدا .
حوذان انا اعرفك جيدا جدا .. واعرف تاريخك المريض .. الست من عذب كاليلو واجبره على تسطيح الارض والست من ادخل ابن رشد السجن واتهمه بالزندقة والست من احرق جان دارك متهما اياها بالهرطقة والست من عذب الشافعي وابو حنيفة وابن مالك لانهم اختلفوا معك والست من قطع الحلاج إلى قطع توزعت في اطراف الارض متحولة إلى افواه تبكي الحرية وتلعن الاستبداد منذ ولادته في ارضنا .
خنديس (بهدوء) لقد خرجوا عن القطيع وهددوني في عقر داري هل اتركهم حتى يزيلوني كي ترضى عني انت وامثالك .
حوذان هكذا انت دائما تبرر مذابحك بهدوء وعقلانية وبرود وانت ترتدي ثياب الحملان . وحتى حروبك الغبية التي ادخلت الناس في جحيمها وجلست على تل الجماجم والنياشين والانواط والاوسمة تبتسم بفخر .. أهذه ترويض ايضا.
خنديس طبعا ايها العجوز الخرف .. فالحرب الترويض لان أي شعب يدخل حربا ما سيعيش بعدها مائة عام من الامان والسكينة .. هل فهمت .. بالمناسبة اين الفتاة .
حوذان ارجوا ان .. ماذا تريد منها .
خنديس هل هي قريبتك .. لا اراها هنا .. ربما هي في الجوار
(ينتبه إلى عملية حفر حوذان)
ماذا تفعل .. لا شك بانك متعب .. دعني اساعدك
حوذان لا حاجة لذلك .
خنديس صدقني اريد مساعدتك .
حوذان احقا ما تقول .
خنديس اقسم بشرف الكشافة .
حوذان (كمن واتته فكرة) اذن اسمع انني اقوم بحفر هذا القبر منذ زمن طويل وهو لابني الذي بحجم جسمك هذا تماما .
خنديس طيب .. وما المطلوب مني ؟
حوذان ان تدخل القبر لقياس حجمه عليك .
خنديس أنا ؟؟ في القبر
حوذان انت خائف .. اليس كذلك .
خنديس انا لا اخاف القبور .. لانني صانعها .. اتشك في ذلك
حوذان طبعا لا فأنت من ادخلت الكثيرين فيه بشكل فردي وجماعي
خنديس وسريع .. لا تنسى هذا ؟
حوذان اذن انت موافق . (يهز خنديس رأسه) تفضل اذن .
(يدخل خنديس القبر)
حوذان ياه ه .. انه بحجمك تماما ، طولا وعرضا .. فقط يحتاج لبعض الضربات المعولية من هنا وهناك ليكون بيتك الابدي عفوا اقصد ابني كافور .. هل تعلم انك تبدو مثله وكأنكما توام لكنه يختلف عنك كثيرا .. فانا اعرف ابني وهو المهم .. و .. اعرفك ايضا .. اتعرف لو تستجيب هذه الحفرة المستطيلة وتحافظ على تماسك نسيج التربة لكنت سعيدا لذلك .. اخبرني كيف الحال .. ها .. تكلم .. قل ..
(ينظر داخل القبر)
يا لهي انه ساكت .. انت .. يا خنديس ، اجبني .. ماذا به ؟؟ انه (يضحك) انه نائم .. (صوت شخير) يا للرجل .. امره عجيب .. من فعلها قبله .
(تدخل أرجوان حزينة
تجلس على حافة القبر)
أرجوان (بحزن) مرحبا يا عم حوذان .
حوذان مرحبا يا ابنتي ، هل وجدت باك .
أرجوان كلا .. لكني وجدت هذا (تريه قطعة قماش ملطخة بالدماء)
حوذان ما هذا يا ابنتي ؟؟!
أرجوان هذه قطعة من قميص ابي ، وجدته قرب الكثبان الرملية وكانت هناك بقع من الدم على الرمال (تبكي) .
حوذان اتعنين انه .. لكن كيف عرفت انه قميص اباك .
أرجوان مازلت معبقة برائحته .. لقد قتلوه .
حوذان هل انت متأكدة .. ان كان حقا ما تقولين .. اذن اين الجثة اعني اباك .
أرجوان يجب ان اكون يا عم حوذان يجب .. لان ابي خرج وهو يحمل خرابه معه.. اما عن الجثة فلاشك ان المجرم دفنها في الجوار .
حوذان يا للمسكينة .. لاشك بان الحزن والغضب سيرافقانك لزمن بين ان تحزني على اباك وتغضبي لفقدانك المصوغات .
أرجوان بل اكثر من هذا .. انها ليست مصاغا ذهبية بل ما قبلها .
حوذان كيف يا ابنتي ؟؟
أرجوان ايه .. انها تعود لتلك الايام حين كان سيدا محترما ، يزرع المهابة والاحترام في النفوس اينما حل .. كان جهبذا وفحلا حقيقيا .
حوذان ماذا؟
أرجوان نعم كان لديه الكثير من العشيقات وهذا الشيء كان الجميع يعرفه .. كل افراد القبيلة ويعتزون به وحتى امي كان يسعدها وهي راضية .. لكن شيئا ما كان يقض مضجعه .
حوذان ما هو ؟؟
أرجوان كنا سبعة شقيقات .. ففي كل مرة كان يتوقع مجيئه لكن في النهاية فأله يخيب لكن عند الحمل الثامن جاء .. اسماه (المنتظر) .. اخذه في حضنه ثم رفعه عاليا وصرخ .. انه ابني .. بعد ذلك كان يقضي الساعات الطوال معه يلاعبه ويتحدث معه .. ياه لم اشاهد في حياتي رجلا سعيدا مثله .. كان يقول دائما .. ساجعله مفخرة القبيلة .. لكننا اصبحنا سبعة خادمات لديكتاتور سخيف يملي علينا اوامره ويضربنا ويعذبنا على هواه ولا نجرؤ على رفع اعيننا بوجهه خوفا من والدنا حتى جاء ذلك اليوم .. يوم الصفعة .
حوذان يوم الصفعة .. ياله من يوم .
أرجوان كنا جميعا في غرفتنا وكانا لوحدهما كالعادة في الغرفة الثانية حين دوت صفعة ورأينا اخي المنتظر يخرج ولم يعد بعدها
حوذان والصفعة على من كانت
أرجوان ومن غيره .. لقد صنع منه قويا متغطرسا لا يرعوي وكانت الصفعة هي الاشارة والدليل على صنيعه .
حوذان وابيك كيف اصبح بعدها .
أرجوان ابي .. لقد انهار دفعة واحدة وفقد كل احساس بالمعنى .. معنى ان يكون ولم نعد نراه قاسيا باردا .. ساءت احوالنا المعاشية طردونا من القبيلة .. حتى جاء اليوم الذي فعل فيه فعلته وهرب .
حوذان يالها من مأساة مضحكة .
أرجوان ماذا ؟ (يستيقظ خنديس)
خنديس (من داخل القبر) عم حوذان .. عم حوذان .. اخرجني .. اخرجني ارجوك.
حوذان لقد استيقظ .. (يذهب اليه) انتظر .. انتظر .. (يخرجه) .
خنديس لقد كنت تشخر في نومك .
خنديس لقد رأيت حلما عجيبا يا عم حوذان سأقوله لك .. رأيت كأنني (ينتبه فيرى أرجوان) من ؟ انسة أرجوان يا للمفاجأة السارة .. كنت ابحث عنك .
أرجوان ماذا كنت تفعل بالداخل .
خنديس كنت .. نائما .
أرجوان (بسخرية) نائما ؟ .. هنا .. وهل ضاقت بك الارض لتنام في قبر .
حوذان طلبت من انه يتمدد داخله ليقيس حجمه لكنه نام .. تصوري .
خنديس هل جربت النوم في قبر انسة أرجوان .. يا للروعة .. اتعرفين اجمل الاحلام هي التي يمنحها لك النوم داخل القبر .
أرجوان (تضحك) يا لك من هرطوق تعيس .. قل لي هل وجدت ؟ ما تبحث عنه .
خنديس ما زال يلعب معي لعبة القندس والسنجاب .. وانت هل وجدت اباك .
أرجوان كيف عرفت .. انا لم اخبرك بذلك .
خنديس انا خنديس يا انسة .. هل نسيت .. خنديس العارف بالعقول والنفوس ، .. مروض الضمائر الشقية والقلوب الوحشية .. لقد قرأت تاريخك حال رؤيتك.
حوذان حدثنا عن حلمك يا خنديس .
خنديس حاضر يا عم .. رأيت كاني املك سبعة رؤوس واربعة عشر عينا وسبعة انوف واربع عشر اذنا وسبع افواه وسبع السن وأتكلم سبعة لغات في الوقت نفسه . وكل رأس له وظيفة . فرأس افكر به ورأس اغضب فيه ورأس افرح فيه ورأس احزن فيه ورأس اقاتل به ورأس اقدمه قربانا .. ورأس اضع قبعتي عليه .
أرجوان واي رأس تستعمل الان .
خنديس الا ترين القبعة يا انسة (يضحكون) .. اسمعا .. انه قريب .. قريب .. احس به .. احس به (تخرج) .
حوذان .. ايه لو كان ابني كافور موجودا لقتله على الفور . لكن ماذا أفعل وابني ولد وهو يحمل اشرعة يحركها اهواء سندباد . لكنه سيأتي .. اعرف ذلك سيأتي
أرجوان حدثني يا عم حوذان ، ساني بشوق لذلك .
أرجوان بدأ ذلك من زمن بعيد .. منذ ولادتي ويداي تمسكان المعول فقد كان ابي حفا قبور ومن قبل جدي وانا اكملت المسبحة .. كان القبر لا يقف بيدي اكثر من ساعة فهذين الساعدين ملأى جسد مقبرة المدينة ندوبا شكلت نصف موتى المدينة .. الكثير .. الكثير من الشخصيات .. كنت ادفع الجسد البارد الذي غادرته سخونة الحياة ليملأ تلك الزاوية ثم اضع الوناسات واغطيه بالطين بعد ذلك.. ان حمل المقبرة ثقيل فهي لا ترفض احدا اغنياء ام فقراء .. عظماء ام نكرة اشرار ام طيبين كلهم مروا من يدي ودخلوا نسيجها ، تلك الاجساد الخامدة التي أطفأت حياتها بلحومها ودمائها المتجلطة وعظامها تختلط مع بعضها لتشكل نسيجا واحدا تجمعهم ديمقراطية التراب .
أرجوان طيب يا عم .. وهذا القبر .
حوذان اخر قبر احفره .. قبر كافور .. ابني الوحيد الذي نذر نفسه لانه يكون بطلا وشهيدا لمدينتنا
أرجوان لكن ليس هناك من تهديدا او حرب تتعرض له مدينتكم .
حوذان ان اشعال حرب لهوا سهل بكثير من صناعة بطل او شهيد
أرجوان ان الحروب تصنع الابطال .
حوذان كلا يا ابنتي فليس صناعة الابطال حكرا على مصنع الحروب وحدها .
أرجوان لقد بدأت تفلسف الامور يا عم حوذان .
حوذان البطولة لا علاقة لها بالفلسفة .
أرجوان اذن كيف ؟؟
حوذان ان الابطال الحقيقيين هم من يحولون الحرب إلى سلام لان تجنب الحرب اصعب واكثر ذكاءً من خوضها .. هل تستطيعين ان تلجمي غضبك على من صفعك بقصد ودونما مبرر ؟؟
أرجوان سأكون مغفلة لو فعلت ذلك .
حوذان ارايت كم هو صعب كظم الغيظ ، ما علينا .. سأذهب إلى المدينة لقضاء بعض الاعمال .. ارجو ..
أرجوان (مقاطعة) اعرف .. اعرف سابقى حارسة لحين عودتك .
حوذان ليس هذا فقط .. ربما يأتي كافور .
(يخرج حوذان .. تمسك أرجوان قطعة القماش
وتجهش بالبكاء)
أرجوان لماذا ؟ .. لماذا .. (يدخل خنديس متنكرا بزي كافور)
خنديس مرحبا يا انسة .. هل تعرفين حفار قبور اسمه حوذان .
أرجوان (تصمت) نعم اعرفه .. من انت ؟؟
خنديس انا .. انا .. ابنه كافور
أرجوان كافور .. انت كافور .. سيفرح ابوك كثيرا .
خنديس حقا ؟؟
أرجوان طبعا يا اخي فهو لا ينفك يتحدث عنك .. اجلس وانتظره ..سياتي بعد قليل.
خنديس شكرا .. اخبريني ما علاقتك به .. ابنته ، زوجته .
أرجوان لا هذا ولا ذاك .. انا عابرة سبيل .
خنديس عابرة سبيل .. يعني انك غير مرتبطة .
أرجوان ماذا تقصد ؟؟
خنديس اقصد انك لست متزوجة او مخطوبة (تهز رأسها مؤيدة)
(تظهر عليه السعادة فيؤدي بعض الحركات المضحكة)
أرجوان ما بك .. ماذا حصل ؟؟
خنديس لقد جبت الفيافي والقفار وزرت بلدانا واقطار باحثا عن سعادتي .. وكنت غبيا حين توهمت بعدها عني .
أرجوان اذن عليك الاستقرار فهذا سيسعد اباك .
خنديس وسيسعدني اكثر لانني ساجتمع اخيرا بمن احب .
أرجوان ابوك طبعا .
خنديس طبعا .. آه لو تعلمين كم احب ابي .. اخبريني يا انسة أرجوان هل تؤمنين بالحب من النظرة الاولى .
أرجوان (تبتسم) يا لك من رومانسي . على كل ليس في كل الاحوال .
خنديس اما انا فاومن به جدا .. قولي لماذا .. قولي ارجوك .
أرجوان لماذا ؟
خنديس لانني دخلته قبل لحظات وهو الان بداخلي يغلي كبركان عتيق استفاق فجأة.
أرجوان (بخبث) ومن هي سعيدة الحظ .
خنديس آه . (يدور حولها) اجمل امرأة في الوجود ، ملأت عيناي بها وغطت صورتها قلبي .. فارسة احلامي .. سيدة ..
أرجوان (مقاطعة) انتظر .. انتظر .. اردت منك اسمها وليس شعرا .
خنديس (بتردد مصطنع) آ .. آ اخاف .
أرجوان اخاف الا .. يستجيب قلبها لنداء قلبي .
أرجوان لك الحق في ذلك .. عموما اطمئن .. ربما
(يرقص فرحا)
أرجوان ما بك ايها المجنون .
خنديس ليتوقف الكلام .. لتنفجر اللغة ، لتصمت الاشجار والريح حداد على ماضيي واحتراما لزمني الجديد .. زمن الحب .. زمن الحب ..
(يخرج)
أرجوان إلى اين .. كافور .. لماذا .. لماذا (تضحك)
(يدخل حوذان)
حوذان انها تضحك .. اللهم اجعله خيرا .. ها يا أرجوان أضحكينا معك يا ابنتي
أرجوان ستضحك اكثر .. حال سماعك ما اقول .
حوذان عجلي يا ابنتي .. انا متهلف .
أرجوان ابنك كافور .. عاد
حوذان كافور .. عاد .. حمد لله .. حمدا لله .. أين هو .. أين هو .
أرجوان لقد ذهب .. وسيعود .
حوذان (بيأس) سيعود .. هـه .. لا اظن .. فحين يخرج كافور لن يعود ابدا .
أرجوان كلا يا عمي .. سيعود حتما .. انا واثقة .
حوذان وما الذي يجعلك بهذه الثقة يا ابنتي .
أرجوان (بخجل) لقد حدث شيء ولا ادري كيف حصل .. شيء فاجأني وجعلني احلق في سماء الفردوس .
حوذان انت وكافور .. بهذه السرعة .. شيء رائع .. ويسعدني لكنه مستحيل وانت تعرفين السبب .
أرجوان ان ما تفكر فيه يا عم حوذان شيء لا يقبله المنطق .. فالاباء يهيئون ابناءهم للحياة وانت تهيئه للموت وكأنك في اسطورة للفناء .. ارجوك يا عمي انه ليس كما تظنه .. لقد رأيته وتحدثنا وعرفته انه ودود ولطيف .
حوذان انه تواضع الابطال المكابرين .
أرجوان اين التواضع واين الكبرياء .. ان ما يحتاجه ابنك هو الحب .
حوذان والموت العظيم الخالد .
أرجوان امرك عجيب يا عم حوذان .
خنديس ابي .. ابي .. ها قد عدت (يدخل خنديس)
حوذان (يحتضنه) بني .. بني .. قرة العين .. فلذة الكبد .
خنديس ابي لن نفترق بعد الان .. اعدك .
حوذان اشكرك يا ولدي .. لذلك لدي بشرى لك .
خنديس وانا ايضا لدي بشرى لك .
حوذان بشرى .. حقاً .. قلها يا ولدي .
خنديس كلا قل انت الاول .. ارجوك .
حوذان حسنا .. انظر يا ولدي .. انظر .. يا كافور .. لقد انهيت حفر القبر واعدك باني سأبني لك ضريحا يليق بك وبمجدك .. ماذا تقول .
خنديس قبر .. ضريح .. مجد (ينفجر بالضحك) .
حوذان لم تجرحني بهذا الضحك يا ولدي .. اهكذا تجيبني .
خنديس ماذا تنتظر ايها العجوز الخرف .. انا اريد الزواج من هذه .. وانت تريد لي الموت .. أي بؤس هذا .
أرجوان تكلم باحترام مع اباك كافور .. انه اباك .
خنديس الا ترين ما يقوله يا أرجوان .
أرجوان كيف عرفت اسمي .
خنديس انت قلتيه لي .
أرجوان انا ؟؟
حوذان هكذا اذن .. رحلت عني بثوب البطولة وعدت لي بثوب العقوق .
خنديس ليس او ان هذا الحديث يا هذا .. فيما بعد .. الان علينا الزواج .. هيا اريدك ان تساعدني خصوصا وان العروس موافقة اليس كذلك يا عزيزتي .. هيا اعقد قراننا .
حوذان اعقد قرانك .. وهل انا قاض يا ولدي .
خنديس انت ابي .. يحق لك ذلك .. هل فهمت هيا ولا تمتحن صبري هيا .
حوذان لا .. هذا ليس حديث كافور ، في الماضي كنت تؤيدني دائما .. لقد تغيرت كثيرا كلا لا اريد ان اسمع صوتك .. لا اريد ..
(يبتعد وينزوي)
أرجوان يا لك من صفيق ، كيف تجرؤ .
خنديس انتظري يا عزيزتي .. انا اعرف كيف اقنعه .. دواؤه عندي .
أرجوان كيف تقول هذا على ابيك .. انا ارفض الارتباط بشخص جاحد تجاه اباه .
خنديس اب .. ومن قال لك ان لي ابا .. متى كان لخنديس اللقيط اب . (يضحك)
أرجوان اذن هو انت ايها التعيس .. عليك اللعنة . ابتعد عني .
خنديس سواء كنت خنديس ام كافور فانت لي ولن ادع احدا يا خذك مني هيا معي . سأريك وجه خنديس الحقيقي
(يسحبها بقوة)
أرجوان النجدة يا عم حوذان انقذني من هذا المجرم .
حوذان دعها يا بني .. دعها فهي لا تريدك .
خنديس لا تتدخل فيما لا يعنيك ايها الخرف والا لن تنال مني سوى لكمة واحدة ترديك ارضا ساخذها بزواج او بدونه .
حوذان هكذا اذن .. اتراهن على ذلك .. حتى لو كنت ولدي فلن ادعك تأخذها
خنديس انت لا تقدر لانك ابي .. هيا ابتعد (يدفعه فيسقط ارضا)
(ينهض حوذان ويمسك المعول بيده
ويضربه فيسقط خنديس داخل القبر)
أرجوان خيرا فعلت يا عم حوذان
حوذان يا الهي ماذا فعلت قتلت ولدي بيدي هاتيتن .. يا الهي .
أرجوان اطمئن فهو ليس ابنك .. انه خنديس اللقيط
حوذان (صارخا) خنديس
خنديس

(إظـــــلام)

المشهد الثاني

المنظر : نفس المنظر السابق ، أرجوان جالسة لوحدها .. يخرج حوذان من القبر .
أرجوان ها يا عم حوذان .. كيف هو .
حوذان انه ميت .. لقد كانت الضربة في مقتله منه .. انا .. انا ..
أرجوان ما بك يا عم حوذان .. هل انت خائف .
حوذان كلا يا ابنتي لكني لم افعلها .. انه قتل .. والقتل ثقيل .. ثم هذا خنديس لم يكن هكذا .. كيف تحول إلى وحش .
أرجوان هل نسيت .. فانت من عرفه قبلي .
حوذان كلا لم انس ، لكنه تجاوز حدوده .
أرجوان وهل لهذا حدود
حوذان نعم فهو مكبل بجبنه فالذي مثله يكون شرسا ووحشا على من هو اضعف وجبانا على الاقوى منه .. على كل انا بحاجة للراحة .. سأنام قليلا .
(يذهب فينام)
أرجوان مسكين عم حوذان .. رغم اجرائه العادل .. مازال يحس بالندم ماذا افعل ، يحب العودة للقبيلة وابلغهم بمقتل ابي .. ربما هو ليس ميتا وهو في مكان ما الان .. ماذا فعلت بنا يا ابي .
(صوت ابيها)
الاب تيرا .. تيرا
أرجوان (تقفز فزعة) هذا الصوت اعرفه .. انه ابي .
(يدخل اباها بهيئة شبح مضمخ بالدماء)
الاب تيرا .. ابنتي .
أرجوان ابي .. يا الهي .. انه هو .. ابي ما هذا .. (تقترب منه)
الاب لا .. لا تقتربي مني .. حافظي على بعدك عني .. فانا لست كما ترين .
أرجوان انت ميت .
الاب لم فعلت هذا يا تيرا .. لم
أرجوان لكنك تتكلم .. انا .. انا
الاب في البدء خذلني المنتظر والان .. تيرا يا جرحي الذي منحني حريتي .. ستموتين ايتها الاثمة .. توهمت اني مت .. اخذت المصوغات وهربت لكن مني لا .. لا .. لا .. يا نيران الجحيم البراكين .. يا جنون الاعاصير صبي لعناتك .. اعصفي بالسكينة ، فككيها .. لا تبقيها حجرا على حجر .. لتنفجر ينابيع الهلع والرعب في اعماق الجميع .. يا جميع الغضب .. يا قوى الظلمات اعطيني مقود حريتك كي ..
أرجوان (تصغ) لا .. لا يا بي .. الويل لي .. سحقا .. سامحني يا ابي .. سامحني فانت من زرع في هذا .. لماذا .. لماذا .
الاب لقد صنعتكم اقوياء وخصوصا انت .. فقانون القبيلة هو للاقوياء فقط شرعة الاباء والاجداد .. زرعت فيكم بذرة الجبروت والمكابرة ، لكنها ردت علي كارتداد الريح على اشرعة السفن فتمزقها . تيرا .. تيرا .. تيرا .
أرجوان لكني لم اقتلك يا ابي ، لم تكن يداي .. لم تكن يداي .
(ينسحب الاب تدريجيا)
(يستيقظ حوذان)
حوذان ما هذا الصوت كأني سمعت اسم تيرا .. من هي .
أرجوان انه اسمي في القبيلة
(صوت كافور من الخارج)
كان لي طيرا اسميته كافور
اطعمته حبا وياقوتا وزعرور
لكنه طار يوما من يدي
وحط في مدينة للطيور
عين حاكما عليها
وامر باعدام كل الطيور
حوذان هذا الصوت ليس غريبا عليّ .. انه هو .. نعم هو
أرجوان كافور
كافور (ببرود) كيف حالك ابي .. من الفتاة ؟
حوذان اهكذا تدخل على ابيك بعد مسافة السفر هذه .
كافور عفوا ابي .. ساخرج لادخل عليك بما يليق .
(يخرج ثم يدخل بعد لحظة مندهشا)
كافور ابي .. ابي .. انا مشتاق لك كثيرا .. لقد عدت اخيرا .
(يحتضنه)
حوذان ابني قوة عيني .. كيف حالك .
كافور بخير يا ابي بخير .. من الفتاة .
حوذان انها أرجوان .
كافور اهلا أرجوان .. هل اعتنيت بابي في غيابي .. انه رجل رائع ومن الكائنات النادرة في هذا العالم .
أرجوان كائنات ، عم حوذان اهذا ابنك ، غير معقول .
حوذان اليس رائعا ، نعم هو بعينه .. كافور انظر إلى القبر اليس كما اردت اتعرفين ان ابي هذا الرجل رائع حقا لكنه مشكلة انه صانع ماهر للاوهام .
أرجوان تعني انك لا تصدق موضوع القبر .
كافور طبعا يا عزيزتي ، أي مغفل في العالم يؤمن بهذا .
أرجوان يا للمسكين .. يا عم حوذان .
كافور ماذا .. لا تقولي انك تصدقين تخاريف ابي .
أرجوان تخاريف .. بعد هذا العمر .
كافور يبدو لي انه خدعك .. انت ايضا .. ساريك شيئا .. قل لي يا ابي هل ستضعني في صندوق ام في كفن ابيض بلون شمس الصحاري .
حوذان لا هذا ولا ذاك ، فجسدك يجب ان يلتحم بالنسيج الحي للتربة كي توحدكما ديمقراطيتها ، وعندها تتحقق نبوءة البطولة والشهادة التي اردتها وخططت لها من زمن بعيد جدا .. يمتد من جذور عائلتي عائلة حفاري القبور .
كافور (لأرجوان) ارايت .. ما تقوله هو الذي سيحصل يا ابي العزيز .
أرجوان اتعرف يا كافور انا لم اكن اؤمن بما كان يقوله اباك بخصوصك حتى رأيتك وسمعتك .
كافور تعنين انك مؤمنة به الان .
أرجوان نعم .
كافور كنت اظن ابي لوحده في هذا .
(اغنية من وراء الكواليس)
في المساء .. حين يهجع الجميع وتتلى اخر الصلوات .. ياتي طائر الليل المغترب .. يحلق فوق المدينة ، ينثر على رؤوس النائمين كلمات لاغنية عن فتى اخضر غادر المدينة متحولاً لطائر يبيع الاسى المغموس بحليب المرضعات .. في المساء حين يهجع.. الخ .
كافور ابي متى سأدخل القبر .. اني بشوق لذلك .
حوذان وقتما تشاء .. لكن عموما ليس الان .
كافور كما تريد يا ابي لكن إلى ذلك الوقت لابد من فعل شيء .
حوذان افعل ما بدا لك .
كافور ما رايك بالزواج .
حوذان الزواج .. أرجوان .. انه يريد الزواج ، ما رايك .
اجوان ما علاقتي بالامر .
حوذان ومن غيرك يا ابنتي .. انه يوم المنى ان اراك زوجة لابني .
أرجوان لكني لا اعرفه يا عمي .
حوذان كله يأتي بعد الزواج .. ثم الا يكفي حديثي السابق عنه .
أرجوان حسنا يا عمي لكن ما الذي غير رايك هكذا .
حوذان انا .. هل كان لدي راي في زواج ابني .. انا لا اتذكر سوى انك موافقة
أرجوان حسنا يا عمي ان كنت واوافق فهو لاجلك .
كافور وهذا مهرك يا عزيزني .. (يريها صرة الذهب) اوافق فهو لاجلك .
حوذان ما هذا يا كافور
كافور سيد الرغبات ، مفكك الارادات ، كاشف الغطاء عن الدناءات المخبوءة .. اللاعب الوحيد الذي لا يخسر .. عصارة الشمس .
حوذان تعني الذهب .. اليس كذلك .
أرجوان من اين حصلت عليه .
كافور ايه انها قصة ظريفة فكما تعرف يا ابي العزيز اني جبت البلدان وتعرفت على خلق كثير وعاشرت الجميع من القاع صعودا نحو القمم لكني استقريت اخيرا في الصحاري ابيع الماء للصوص وقطاع الطرق ، كان الجميع يحبني لاني كنت انقذهم من الموت في اللحظات الاخيرة وهذه الصرة حصلت عليها من قاطع طريق معروف مقابل قربة ماء .
حوذان قاطع طريق .
كافور نعم ويعمل لوحده .. كان اسمه يثير الهلع عند القوافل .
حوذان ما كان اسمه .
كافور المنتظر .
(تتفاجأ أرجوان)
أرجوان المنتظر يا رب السموات .. الم يقل لك كيف حصل على هذه الصرة .
كافور قال جملة غريبة .. دفعت فيها ثمنا ابديا .
حوذان وما الغريب في الامر .
كافور كيف يا ابي .. وانا اعرف ان قاطع الطريق لا يشتري ذهبا .
أرجوان (تفتح الصرة وتخرج الذهب وترتديه ثم تنفجر ضاحكة)
حوذان ما بك يا ابنتي .
أرجوان لقد اكتملت دائرة اللعنة .. مصاغي تعود لي مهرا مضمخا بدم الخطيئة .
حوذان ابنتي .. ارجوا ان تفهمي .. ان ما حصل ليس لكافور يد فيه .
أرجوان كيف يا عم حوذان الم يلتق بقاتل ابي اخي
حوذان اعانك الله على مصابك .. يا لمحنة كبلت روحك بسلاسل من دم جمعتك رائحته بمن كانوا السبب في ذلك .
كافور اتعني ان المنتظر هو .. يا عظمة الروح المعبقة بدناءات اللقالق .. سيدتي انحني لعذابك .. دعيني اكن مطواعا لهاتين العينين .. دعيني اكن صديقا لهاتين اليدين .. دعيني اكن عرابا لروحك المجلجلة في صحراء الاخرين .
أرجوان دعك من خطاب القرود هذا وانهض ايها المحتال .
كافور حاضر .. حاضرة يا سيدة عشقي المفلوت .. اخريني متى نعقد القران .
حوذان حالما نجد قاضيا يا ابني .
أرجوان علينا العودة للمدينة .. فليست الصحراء مرتعا للقضاة ، اليس كذلك يا عم .
حوذان صحيح .. لكن القبر .. وانا .. و ..
أرجوان لقد اصطدم حلمك بالمعطيات الجديدة .
حوذان كيف يا ابنتي .. اخبريني .
أرجوان تعال معنا وسنتحدث طويلا في طريقنا للمدينة .
حوذان وداعا يا ارضا زرعت فيها قنبلة البطولة .. لتنفجري فيما بعد .
(يخرجون)
(تتغير الاضاءة في المسرح بين الاحمر والارزق
يدخل شبح الاب يقف قرب القبر ويخرج خنديس
صوت عواء ذئاب)
الاب تيرا .. تيرا .. ابنتي ، لم فضحت السر .. لم كشفت هواجس البطولة .. تيرا يا مكابرتي التي ذوبها صحراء عينيك .. تيرا .. تيرا .. تيرا .. ها .
خنديس حوذان ايها السيد الاسود خدعتني .. لكنني سبقتك وسرقت خلود ابنك ،
ها هو خلودي .. من يشتري
ها هو خلودي .. من يشتري .

(ســــــــتار)

الموصل في
5/1/2001

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| سوران محمد : رباطة جأش النخيل .

هذا التشرين الرمادي صاح  السنونو بوتر خافت في زقاق صاخب لا أريد أن أغرق معكم …

| د. ميسون حنا : عبق الورد .

قطفت وردة لأقدمها للحبيب ، غضبت الوردة وقالت: لماذا نزعتني من مقري؟ كنت أتربع فيه …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.