د فالح الكيلاني : بغداد الحبيبة

faleh alkailaniغداد شاقت لك الارواح وائتلفت
تنثال عبقا وبالانوار تزدهر
في وارف من رؤى الافكار انشده
في عطرها عبق والشعر ينهمر
والدهر يظهر ما تخفي نوازله
او في الحضارة لا يبقي ولا يذر
بغداد الحبيبة أهواها واعشقها
أطيافها صد حت والفكر ينبهر
بغداد أضحت – و للمنصور بغددها
في عزمه سعد ت بالنور تنغمر
أهديك شمس الضحى ان أشرقت أملا
ريحانة في نضرة الاغصان تنحسر
مزدانة في سماء الروض ساحرة
بنت الرشيد وبالاشعار تفتخر

شارع أبو نواس في الستينيات
شارع أبو نواس في الستينيات

بغداد عابقة في مجد وفي الق
قد حلّقت في العلى والشر يندثر
قد كنت نور الهدى بالعلم عامرة
والفن والشعر مثل الغيث ينهمر
ان الفؤاد لمقروح به وجعا
تنثال فيه دموع الفرح تبتدر
اشتدّ شوقي وبالانفاس في سحر
اطيافها مزجت بالمسك تنغمر
يوم تضاحك فيه الدهر منتشياً
ان الحياة وعز النفس يصطبر
حيرتي قلبي فانثالت خوالجه
قلبي لقلبك بحر الشوق ينزخر
كالطفل ألهو ووجد الشوق يعصرني
والشوق يؤلمني والنا ر تستعر
أنفاسها أنق أشواقها ألق
أحداقها أرق في القلب تبتصر
ياجنة الخلد يا بغداد زاهرة
أنت الورود وفيك الفكر ينبهر
رفقا بقلب حوى الاشواق خالصة
أصداؤها نغم أوتارها وجر
يبني الرشيد صروحا لاتطال بها
ياليت شعري وبالاعلام تفتخر
وضّاء وجهك يابغداد أرّجه
عطر الحياة ونور العلم يزد خر
حييت بغداد انت المجد نحرسه
من كل عارضة كالعين تبتصر
في فرحة عظمت عمّت مرابعنا
تحيّ بفرحتها مجدا و تفتخر
مجد ترصّع بالا نوار عطّره
ماء القلوب بلون الورد مزدهر
مجد تعطّر بالامال أ طّرها
ماء الفنون وصوت الشعر يختصر
عبق أحاطت به الازهار راقصة
شوقا يؤرّجها والحق ينتصر
يهزني طيبها بالحب يغمرني
وفائح من عبير الطيب ينتشر
يازهرة في القلب قد غرست
يسمو شذاها وبالاسحار يبتكر
اليك مني سلام الله أ حمله
في كل وقت وبالانفاس يستتر
الشاعر
د فالح نصيف الكيلاني
العراق- ديالى – بلدروز

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.