هشام القيسي : يمضون ..

hosham alkaisyلا يخفون النداء
مساكين
على أشلاء الأفق
كانوا مثل الآخرين
يحملون أسماء
لا تنفض الأحزان
ومن نزف فاجع
ينهلون
فكل جراح النهار
تحترق في الانتظار .
مساكين يحترفون جراحات
مثقلات سخيات
وفي لهاث اللهب يبكون .
مساكين
يبتهلون
ويمضون .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| زياد كامل السامرائي : هو الذي غفا .

أبي … إغفرْ لي ذلكَ العَطَشَ المدفونَ تحتَ وسادةِ الأيّامِ إليكْ وأجِبني – أما زالَ …

| مصطفى معروفي : أيتها الأدغال المسكونة بي .

للبحر الساجي تمتد يدي توقظ فيه لمعان الصحراء فأقرأ طالعه بمساعدة الطير أراه غزالا ينشأ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.