آمنة محمود:” الأرض الحرام”..

إلى ناهضة ستار

1.  وطنٌ بلا رتبة :
جنديٌ أعزل .. يمطره الأعداء رصاص
حبيبته التي بها يحلم
خاطت لعودته ثوبين
ثوبٌ للزفاف ( ربما )
و آخرُ للخلاص .

2.  رجلٌ برتبة وطن :
أنتَ .. أشملُ من وطن
يمنحني الأمان ..
فأشعرُ بالغفوة
الغفوة الساكنة ..
تصاحب يقظتي
الغفوة الصاحية .. أنتَ
أرقّ من حمامة ..
أصفى من غمامة
أعذبُ من طير وحيدٍ .. أنتَ
أجملُ من بركة صفاءٍ يغطيها اللوتس
أنتَ .. يا مَن أنتَ برتبة وطنْ .

3.  رتبة ٌ بدون رجلْ
رتبة ٌ في الأرض الحرام
تصحو .. تنام
بلا شهيدٍ .. بلا وطنْ
أنا :
رتبة ٌ
في الأرض الحرام
تنام .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

حــصـــرياً بـمـوقـعـنـــا
| سعد جاسم : حياة تزحف نحو الجحيم .

دائماً أُحبُّ المَشْيَ وحيداً وحُرّاً في طُرقاتِ المدينةِ الشاسعةْ وشوارعِها الشاغرةْ وخاصةً في الصباحاتِ الدافئة …

| آمال عوّاد رضوان : حَنَان تُلَمِّعُ الْأَحْذِيَة؟.

     مَا أَنْ أَبْصَرَتْ عَيْنَاهَا الْيَقِظَتَانِ سَوَادَ حِذَائِهِ اللَّامِعِ، حَتَّى غَمَرَتْهَا مَوْجَةُ ذِكْرَيَاتٍ هَادِرَة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *