ناجح المعموري : الناي رمز للجسد المغيّب (ملف/2)

najeh almamoriy 4هذه قصة ثالثة في مجموعة القاص عبد عون الروضان “قفص من فضاء” تنجح باستثمار التداخل البنائي، والتشارك الحلمي والموضوعي مع سردية خارجية وظفها القاص بذكاء، وجعل منها مجالاً فنياً، مساهماً بفعالية بإضاءة الفضاء السردي، واستعان بها ـ الساعة الخامسة والعشرون ـ للإحالة نحو الفضاء الخاص / والسري في قصة”ذاكرة المحاق”التي ظلت موزعة بين هيمنة الحلم والمتخيّل،

ومن تكرارهما أكثر من مرة، ومعاودة القاص لتكرار بعض الوحدات السردية البسيطة، مثل الفندق، الشرفة، البيت، ليجعل منها شفرات بنائية، لها دور ترميزي، ساعد في إضاءة الإطار العام لشخصية”عبد القدوس السعيدي”الذي استطاع استيعاب الحدث السردي المتشظي، لكنه ظل محتفظاً بالنويّة الحكائية ذات الطاقة الترميزية المستمرة حتى النهاية.
ويبدو لي بأن مرحلة التسعينات هي المغذية لتجربة عبد عون الروضان بالرمزية وتوظيف البناء المتداخل والصورة وإشراك تصورات آنية، سريعة في جذب المتلقي وتغذية القراءة بطاقة إثارة الأسئلة، ومراقبة حضور، وغياب عبد القدوس السعيدي. هذه الثنائية، تحكمت بالسرد، وامتحنت قدرة القاص البنائية. واعتقد بأن هذه القصة تنويع على الغياب والحضور الرمزي، والموضوعي لشخصيات عبد عون الروضان، التي تعرفنا عليها في”بكاء السيدة الجميلة / وقفص من فضاء”وكونت معهما”ذاكرة المحاق”ثلاثية رمزية، عميقة، بذل القاص جهداً للتكتم على المجال السياسي والموقف الضدي، المعارض لهيمنة النظام، لكن الحضور السردي للسيد”عبد القدوس السعيدي”تماهى مع رغبة القاص في التستر على نوية القصة السياسية التي تمثل امتداداً لما تحقق في القصتين اللتين اشرنا لها. وتبدّى لي، بأن القاصعبد عون الروضان، قد أتقن التكتم خوفاً مع حرص على قول ما يجب عليه كتابته. وحقق نجاحاً فنياً مهماً.
الشخصية الملاحقة والمغيبة، لم يتركها القاص سائبة لمصيرها الذي فرضته السلطة، بل منحها حضوراً باقياً بالفعاليات اليومية، منحه ثقلاً بالتجاور الصداقي مع الراوي المشارك له بتفاصيل اجتماعية، وسياسية. أول ما استمع له الراوي من صديقه إعلان عن تحطيم السلطة لمعزفة الجميل، الناي المصنوع من الساج الأسود. وكان يستمع له باكياً وهو يعزف. ما فعلته السلطة استشراف لما فعلته لتعطيل طاقته الذكرية والجسدية.abd on 3
عن قوة العلاقة الاجتماعية بينهما، حضور الفندق، بعد ما كان مكاناً جوهرياً في قصة “قفص من فضاء”أضفى دلالة عنصر الاستقرار. وتمتع بمجاله الفني في هذه القصة. مكان مركزي والإشارات للشرفة مكان للحرية والخلاص المؤقت في”قفص من فضاء”وظل محتفظاً بدلالته الجديدة عن التسامي والتعالي، والتطلع لفضاءات واسعة وممتدة. وجود البيت كمكان حلمي لعبد القدوس وزوجته وأولاده، جعلت التراجيديا منه مكاناً للتغيب. والنوم فيه، موت بطريقة غرائبية، وسرية لم يستطع احد معرفة اسبابه.
عبد القدوس فاعل في السرد، وله (حضور حاضر) حسب مصطلح هايدجر. حضور حلمي، فاعل ومؤثر، شحن السرد بنوع من التراجيديا الجمعية، وليست الفردية. لأن هذه القصة اوجزت مشهداً وطنياً عاماً، مثلما تمظهر لنا عبر قصتيه التين اشرنا لهما.
عبد القدوس المغيب في الوحدة السردية الأولى، عاود حضوره التخيلي، ارتباطا مع وجود الراوي في الطابق التاسع بالفندق المرتبط باستدعاء الأخر، لحظة تكرر التواجد فيه.
الرمز في ذاكرة المحاق”مساهم بتوصيف التغيب بشكل غير مباشر، لذا ظل حضور الناي ورواية”الساعة الخامسة والعشرون”حيث قطعا نهائياً على عبد القدوس مزاولة هوايته في العزف والقراءة.”الساعة الخامسة والعشرون” لكونستاتين جورجيو الحاضرة بقوة رامزة للإمكانات الانقلابية وتحقق الحلم، وبها استشرف القاص حصول التغير. لأن كل ما في الحياة غير صالح للعيش والبقاء، واختصر القاص كل ذلك بالمقطع المستل من الرواية”العالم اجمع هو الذي تلوث”.kh abd on 2
اغتيال عبد القدوس بطريقة ذكية في البيت الذي كان حلماً له، تحول سبباً في اللغزية. وظل وجود البيت بحضوره البصري ضاغطاً على الراوي، كلما اقترب من المكان الذي شهد حضورهما. تداخل السرد بين الحلم والغرائبية والحقيقة وتشابك الأزمنة وعودتها عبر الاستعادة والحلم ومنح السرد شعرية وشفرية، عمقت العلاقة مع المتلقي.
“ذاكرة المحاق”للقاص عبد عون الروضان احدى السرديات المتباهية حتماً بشجاعتها، لأنها استطاعت أن تقول الكثير في زمن الاغتيال والموت الغرائبي والخوف.

* قفص من فضاء /دار الشؤون الثقافية / 200

*عن صحيفة المدى

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.