عبد الأمير خليل مراد : وصّيةُ أمّ فلسطينية

abdulamir khalilوصّيةُ أمّ فلسطينية
(( رأيتها تقول : لقد أعطيتُ أبنائي الأربعة ولن أعطيَ فلسطين ))

– 1 –
ستحدّقُ في وجهي الليلةَ غزلانُ الحارات
وترجّعُ صوتي في كلِّ ضمير
يتوضّأ من دمنا المطلولِ على بوابةِ
غزة .. حيفا .. يافا .. القدس
جنين .. وأبراجِ السّاحاتْ
وتصيحُ
سأحملُ حتفي على كفي
وأُباركُ موتي
ما بين هشيمِ الزيتونِ وديجورِ
الآهات
لي أبنائي …

وفلسطينُ لكلِّ الآتين غدٌ
ومجّرات تتنزّهُ في حبرِ المعجم
فأخططْ بيمينك زلزلةَ الأسماء
مروان .. محمد .. راسم .. خيري
و .. و .. و …
طوبى والفادونَ سرايا
تتهجّى بالحجرِ الأروعِ موقوتَ
الطرقات
– 2 –
لرضيعٍ يرسمُ بالسّكينِ عرائسه
لترابٍ كالقصديرِ يضوّي
ولنايٍ كرجيعِ التمّ إذا غنّى
سأريقُ خيولَ الصرخة
طوفاناً
وأضجّ ضجيجَ ألآمل في الموماة
وأزفُّ بقية روحي زنبقةً
تمتشقُ الكرملَ إعصاراً
وصلاتي معراجُ الكوثر في وطنٍ
يتهلّلُ كالطائرِ في عزفِ الجناتpalestine

– 3 –
أنا أُمّ عربية
ودثاري من بردِ الخنساء
ناديت أيا أهلي .. يا أحبابي
لن أعطي بيتي لغزاةٍ
أو أرهن تاريخي بغمامةِ صيفٍ
أو كسرةِ ميقات
هذي الأرضُ لذاذتنا
والحنظلُ فيها .. يا شهدَ العلياء
فتعالوا .. نعتصرِ الزمنَ الذاهل
عنقاءً
تصعدُ من شهقةِ عنقاء

– 4 –
سأسددُ خطوي الأعزلَ
موعدةً
وقطافُ العرس الأبديّ بعينيّ
حداءُ الوثبات
لابدّ لـ ( طارق ) أن يأتي
وصلاحُ الدّين بكفيهِ يزفُّ
الرّايات

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

حــصــــرياً بـمـوقـعــنــــا
| كريم الاسدي : لنْ تخنقوا  صوتي ..

لن تخنقوا صوتي أنا الأصداءُ مِن غيبِ كونٍ اذْ بدتْ أسماءُ   نشأتْ بَشائرُها بِريشةِ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.