تابعنا على فيسبوك وتويتر

majed alhabibعن مؤسسة شمس للنشر والإعلام بالقاهرة؛ صدر للشاعر والإعلامي العراقي المقيم في السويد “ماجد عزيز الحبيب” ديوانه الشعري الأول « نبضات قلب ». الديوان يقع في 92 صفحة من القطع المتوسط، ويضم اثنتي وعشرين قصيدة متنوعة. لوحة الغلاف للفنانة : رنا حلمي الخميسي.

في تقديمه للديوان، يقول الأديب والناقد “هيثم نافل والي” :
( بكلماتِ رائعة رقيقة، جميلة مترعة بالحُبِّ والشوق والهيام، يخطُّ لنا الشاعرُ والإعلامي “ماجد عزيز الحبيب” ديوانه الأول، ويخرج لنا بقصائد قوية، صادقة، في أغلبها تبوح بانتسابها لوطن الشاعر “العراق” مؤكدة الارتباط الروحي الذي جعله يلتصق بحروف قصائده، عاشها، تألم منها وعليها، باتت وكأنها جزءٌ من ذاكرته، في محلته التي فيها وُلِد ونشأ، بين صفوف مدرسته التي فكَّ الحرف فيها، بين الطرقات والأسواق البغدادية القديمة، من طفولته التي أضاعها هناك، تلك التي وصفها بشعره باحثاً عنها بين أركان جدران البيت العتيق، قابعة تنتظر منه الرجوع.
” نبضات قلب ” هي دون شك نبضات، بل مجازفاً أطلق عليها صرخات، وقد تكون مثل كوابيس الشاعر آهات، مسموعة، تصدح في سجنٍ أظلم محبوسة، تردد، تلوب، تريد الخلاص، ولن تجد من يأخذ بيدها غير السير قُدمًا في طريق لا حدود له، اسمه التشرد، حيث أُفق الغربة؛ أبعدُ من أُفق البحر، وأكبر من أي أفق، حدوده هُدمت، تناثرت، تحولت إلى سحاب، إلى ضباب، إلى روح مهضومة، مخنوقة في ظلمة سرداب… وهل يكون كل هذا شعر ماجد دون إسهاب أم هي روحه التي تطير والتي ترغب حمامة تصير ؟!…. )kh majed alhabib

من قصائد الديوان :
صبـاح العـاشقيـن / غـزل الرمـوش / لن أنساكِ / أحلى النساء
زارنـا السيدُ الرئيس / وطـنـي / لأنها عشقـت / بـلاد الـعرب
هـنـا بـغـداد / حمرٌ شفاهـكِ / خلـود العشق / أنا لن أحيـد


ملاحظة : الآراء الواردة في النصوص والمقالات لا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع.

مقالات ذات صلة

التعليقات

2 تعليقان لـ ““نبضات قلب” مجموعة شعرية لماجد عزيز الحبيب”

  1. مبروك لأستاذنا الكاتب والاعلامي والشاعر والاكاديمي ماجد عزيز الحبيب لهذا الانججاز الكبير وانا اقرأ دائما لأستاذنا الفاضل جميع ما يخطه قلمه المنير في الصحف وعلى المواقع الالكترونيه انه قلم صادق ذو احساس مرهف..وفقت يا استاذنا الغالي والف مبروك..

    اخوك صادق الحلي
    بلجيكا

  2. ماجدولين يقول :

    الف تحيه مباركه للكاتب والاعلامي المبدع ماجد عزيز الحبيب الذي عودنا دائما الى كتابه الجميل وعن الجمال احييه مرة اخرى والف مبروك

    ماجدولين الفيصل
    امريكا

إكتب تعليقك

إسمك الكريم * رابط موقعك "اتركه فارغا اذا لم تمتلك واحداً"