ميسون الإرياني : شقوقُ نهرٍ مسنّ

maysoon aleryani 4(1)
ستقصّ للفرح المؤجل حلمنا
وتقدّ في الأطيار خاتمة الذين تسربوا
بالطهرِ في دمنا
تؤبّن زهرةَ الطاغوتِ مملكةً
تضمّ سديمها بالعشق
-نفضحُ شجوها بالخوفِ والرقيا –

(2)
الريحُ يا أماهُ فاتنةٌ تشدّ وثاقنا الأزلي
بالمطر المسجى في الضياع
(3)
والورد يا أماه محرقتي
وذاكرة تباكت في الجنان السمر
تطْبع بالجوى الإنسانْ

(4)
والسرمد المطويّ يا أبتي
بقايا من صدى رئتي
وشمس تشتهي غسقاً
يلملم قلبي المكسوّ بالنسيان

(5)
والباب ينكر وجهةَ الموتى
يهزّ أيائلَ اللحظات بالتوراة
يعبق زهونا
لنعود للقدر العتيق فنصطلي
بالحزن
دون أهلة للأرز
تسعف ظلنا المنسي
تؤوي موتنا
للضوء

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الستار نورعلي : دمٌ على الطَّفّ…

دَمٌ على الطَّفِّ أمْ نبضٌ منَ الألَقِ فكلُّ  ذرّةِ  رملٍ  .. فيهِ   مُحترَقي   ناديْـتُـهُ …

| عبد الستار نورعلي : قصيدتان “شِالله، يا سيدنا! ” / “* إشراقة…”.

* شِالله، يا سيدنا! فوق القُبّةِ، يا الگيلاني، ـ عنكَ رضاءُ اللهِ، وعنْ إخواني مَنْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.