الرئيسية » ادب عامي » فهيم عيسى السليم : إشتقاقات الحُب والحَب والحِب في العامية العراقية

فهيم عيسى السليم : إشتقاقات الحُب والحَب والحِب في العامية العراقية

faheem alsalimمن خلال دراساتي التحليلية عن قوالب العامية العراقية تصادفني في أحايين كثيرة كلمات ذات طبيعة خاصة تفنن أبناء وادي الرافدين في تخريج مختلف الإشتقاقات لها مستعينين لابد بخزينهم اللغوي الهائل المتعدد الروافد والغائر في عمق الزمن كما سنرى ذلك في نهاية الموضوع.
وحين يكون جذر الكلمة عربيا فصيحا يتوقع المرء أن تدور الإشتقاقات بمحاور قريبة جدا من إشتقاقات الفصحى لأن العربية الفصحى واحدة من أغزر لغات العالم في إشتقاقاتها وتخريج كلمات من رحم الجذر الأصلي وهو عادة الفعل الثلاثي فكيف تسنى لأبناء العراق التوصل لأشتقاقات جديدة بعيدة عن قواعد الفصحى وقوالبها وحتى شواذ هذه القواعد؟
مررت مرور الكرام أولاً على الفعل حبّ يحب محبة حبّا وفي عربيتنا الفصحى تقول المعاجم عنه:
حبب (لسان العرب)
الحُبُّ: نَقِيضُ البُغْضِ.
والحُبُّ: الودادُ والـمَحَبَّةُ، وكذلك الحِبُّ بالكسر
وحَبَّه يَحِبُّه، بالكسر، فهو مَحْبُوبٌ
واسْتَحَبَّه كأَحَبَّه.
والاسْتِحْبابُ كالاسْتِحْسانِ.
والـمَحَبَّةُ أَيضاً: اسم للحُبِّ.
والحِبابُ، بالكسر: الـمُحابَّةُ والـمُوادَّةُ والحُبُّ
وحَبَّبَ إِليه الأَمـْرَ: جعله يُحِبُّه.
وهم يَتَحابُّون: أَي يُحِبُّ بعضُهم بَعْضاً.
والحَبُّ: الزرعُ، صغيراً كان أَو كبيراً، واحدته حَبَّةٌ؛ والحَبُّ معروف مُستعمَل في أَشياءَ جَمة: حَبَّةٌ مِن بُرّ، وحَبَّة مِن شَعير، حتى يقولوا: حَبَّةٌ من عِنَبٍ؛ والحَبَّةُ، من الشَّعِير والبُرِّ ونحوهما، والجمع حَبَّاتٌ وحَبٌّ وحُبُوبٌ
وأَحَبَّ الزَّرْعُ وأَلَبَّ: إِذا دخَل فيه الأُكْلُ، وتَنَشَّأَ فيه الحَبُّ واللُّبُّ.
والحَبَّةُ السَّوْداءُ، والحَبَّة الخَضْراء، والحَبَّةُ من الشيءِ: القِطْعةُ منه.
وقال أَبو عمرو: الحَبَّةُ وَسَطُ القَلْبِ
والحُبُّ: الجَرَّةُ الضَّخْمةُ.
والحُبُّ: الخابِيةُ؛ وقال ابن دريد: هو الذي يُجْعَلُ فيه الماءُ، فلم يُنَوِّعْه؛ قال: وهو فارِسيّ مُعَرّب. قال، وقال أَبو حاتم: أَصلُه حُنْبٌ،
والتَّحَبُّبُ: أَوَّلُ الرِّيِّ.
وحين عدت للإشتقاقات في العامية العراقية وجدت طرافة في الأمر فرحت أحصي هذه الإشتقاقات الجميلة التي لم ترد في الفصحى واليكموها:
• حبّاب وحبّابةوتجمع على حبّابين وحبّابات
• حبّوب وحبوبة والأخيرة يستخدمها العراقيون للجدّة أم الأم وأم الأب
• حبّاية وجمعها حبابي وحبّايات والسطح الخشن نطلق عليه امحبّب
• وإشتق العراقيون من الحَب وهو الزرع وبالأخص الحنطة كلمة حَبّية وهي الحنطة المنقوعة المجففة.
• ومن الحَب وهو الزرع واحدته حبّة إشتققنا حببوك وهو أول تحوّل بذرة التمر الملقحة وإنعقادها وهو جمع لا مفردة له وقد وردت الكلمة في اللغة السومرية كما سترون لاحقا وهبّا آرامية أيضاً.
• حبيّب و حبيبة وتجمع على حبيبين وحبيبات
• وصغرنا حبيب فقلنا احبيّب وجمعنا احبيب واحبيبة جمعا جميلا بقولنا حبايب ويقول الشاعر
حبايب من يمر طاريكم أفرحْ
وإنتو أغلى الحبايبْ
• الحِب وقد كسرت العاميةالعراقية الإسم حتى لا يختلط مع المحبة :وهو وعاء الفخار الذي يجمع فيه الماء جمعناه على احبوب والكلمة سومرية الأصل
ومن الحِب الذي يجعل فيه الماء إستخرجنا حبّان وحبّانة وهو الإناء الذي يجمع فيه ناقوط الحب
• والحبيني محب الطعام والإستزادة منه لنفسه وتنسحب على البطين الأكول
• ومن أهم التخريجات غير الواردة في الفصحى هي إستخدام حَبّ بمعنى قبّل وعانق رغم أنها عموما وأصلاً أكثر براءة من باس يبوس لكنها إنسحبت الآن على المعنى العام للتقبيل والإسم منها حبّة أي قبلة وهو تخريج جميل وراقي بربط التقبيل بالمحبة والوداد
حيرني دائما عدم وجود أي ترابط لغوي بين الحُب والحَب والحِب ولم تحاول المعاجم العربية أو اللغويون العرب إيجاد مشترك عدا تشابه الحروف وإختلاف الحركات وتجد الكلمات الثلاث موضوعة في جميع المعاجم العربية تحت الجذر( ح ب ب ) وقد وجدنا الحل لهذه المعظلة بالعودة إلى لغات العراق القديمة السومرية والأكدية والآرامية لنجد أن هناك ثلاثة أفعال منفصلة الأول(Hi) والثاني(Ha) والثالث (He) وكان على العربية أن تفعل نفس الشيئ أي تفصل الأفعال الثلاثة عن بعضها لعدم وجود أي علاقة في المعنى بينها ومن المثير للدهشة هنا أن بعض إشتقاقات العامية تشبه إلى حد كبير ومتطابق أحياناً الأكدية والسومرية مما يدلل على الصلة القوية بينهما ولا بد من القول وبدون أي شك أن العربية قد ورثت المعاني الثلاث من اللغات العراقية القديمة وجلبتها وإستخدمتها كما هي بدون أي تغيير أو تحوير والغريب أيضاً أن اللغويين العرب لا يفسرون بل يقفون حائرين مشدوهين أمام المعاني المتعددة (حبَّ ،حَبْ ،حِب) التي لا ربط بينها وكذلك إشتقاقاتها بل أن بعضهم حاول محاولة فجة ربط المعاني الثلاث ببعضها في حين أن الكلمات الثلاث مستلة كما هي كما هي من لغات العراق القديم.
أولا :حب يحب محبة

ḫibu [dialect=8] (feminine : ḫibtu)الأكديةللمذكر حبّو لفعل المحبة
beloved , sweetheart , honey (darling)
الأكدية للمونث حبتي لفعل المحبة ونلاحظ إضافة التاء كالعربية وتشبة محبتي العربية أو حبيبتي
ḫibti my beloved (before a divine name)
Comparison with other Semitic languages :مقارنة بالسريانية محبتي
• Syriac : muḫebti “my beloved girl”
وفي السومرية أيضا يرد نفس الفعلḫabābu , ra ‘ āmu B (D) to make love

ثانيا : حِب الماء أو حاوية الماء

hab [POT] hab [POT] wr. hab “a pot”
[1] hab
1. a pot
ḫabû (3) ( ) [Feeding → Drink] 1) to draw water
ḫabannutu ونعثر هنا على حبانوتو بنفس الإستعمال وقريب من اللفظ العامي العراقي
kind of container
ḫebû ( ) [Feeding → Drink] drawn water ;الحِب مأخذ الماء

ثالثا : الحَب أو النبات : بالنص الأكدي والبابلي

hab [PLANT] (241x: ED IIIa, ED IIIb, Old Akkadian, Ur III, Early Old Babylonian, Old Babylonian) wr. u2hab2 “a plant”

المصادر :
أولاً : القاموس السومري الأكدي لمتحف جامعة بنسلفانيا
http://psd.museum.upenn.edu/epsd/nepsd-frame.html
ثانياً : القاموس الأكدي
www.assyrianlanguages.org/akkadian/index_en

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *