عيال الظالمي : تراتيل وأد

aial aldalimiقِفْ…
الحَدُّ الفاصل ُنحوَ الأبيضِ لـُغمُ العَصرِ
أُجَرْجِرُ خَطواتي نحوَ الخَطِ
ولكنَّ الأقدام َتعودُ
أَصيح ُبِلا حنِجَرة ٍ
الصوتُ زفيرُ
…..
الباعَةُ وأصْحابُ الأقلام ِنصْفُ اللُّغمِ
أُحَدِقُ في مرآتي لا وجهٌ
أتعَرى يخترِقُني الضوءُ
وتصْطدمُ الأشياءُ
أُنادي:
{يا مَنْ هياجُكَ صوتاً هلّا هَجَعْتَ عنْ الصّوت}
ذي الأفعى الّتي ترْقصُ على مِزمارِ الحاوي
تُشْبِهُنا:
(كلُنّا يرقصُ على مِزمارٍ يراهُ ولا يَسْضمَعه}
………………………
اليوم.
أُواري نُصفَ اللّغمِ برَملِ الحقِّ
أنتَ اللاهي تُواري الرّوحَ بالنّصفِ الباقي
المَساحِيقُ لا تُعيدُ آثاراً عفت ْ كما السّحابِ
فمازُلتُ وردةً مُشْتهاةٌ منْ النّحلِ
لكنَّ أفولَ الرّحيقِ يَنمْو كطفلي
……………
ها أنا ومؤدٌ بنومي
أنقَضى الحُلمُ وظلُّ الغَمامِ أنجلى
أرى القِيَمُ ارتجافِ السّعفِ
أوَ تَعتَقِدُ أنَّ(سيبيلَ)عائدة ٌتبُاركُ الغانياتِ؟؟؟
…………………
حدّثني شَيخي عنْ وأدِ الحديثِ
ثم َّ قالَ:
{الشّجرةُ نبتَتْ بعَظم ٍ،أثمرتْ عناقيداً في الفَضاءِ،
العَظمُ قَدْ نزلَ على الرّهون}ثم َّتاهتْ الشّجرةُ
…………
أعلمُ أنَّ ميكائيل
{أعطاني حَفنْةَ رمل ٍتلّفُّ جِذْعي وقَدَحَ منْ ضَبابٍ}

…………………
الرهون:الجبل الذي نزل عليه آدم(ع)
سيبيل:آلهة الخلاعة عند الرومان لها أعياد المضاجعة في الساحات عند الرومان

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عدنان عبد النبي البلداوي :   ( هاجِسُ العِشقِ في غياب التأنّي ).

 يتَهادى المساءُ والليلُ  يَسْري وعُيونُ السُـهادِ  فيـها ضِرامُ كلُّ شوْقٍ أسراره إنْ تَوارَت، مُـقْـلَةُ العـيـنِ كَشْـفُـها لايَـنـامُ …

| كفاح الزهاوي : مجلس العظماء.

    دخلت قاعة التهريج، رأيت القرود مجتمعين، متوضئين وملء أشداقهم أصداء ضحكات هازئة تتعالى مستهينة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.