خلود المطلبي : فراشة الشاعر

kholod almottalibi 2الى شقيقي الحبيب الشاعر عبد الوهاب المطَّلبي

حضور غيابكَ في كل مكان
“سيلفيا بلاث”

ليت الفراشة التي داعبتها يد الشاعر
لم تعبر الطريق ولم تتحول الى نثار
ليتها لم تكتم انفاس الحروف
ولم تضعها في كيس الرماد
مع العناكب والحشرات
ليتها لم تكسر القفل وترمي
برحيق قصائده في حضن البرد
روحه تفضي الى حقل نائي
وطيفه في وضح القصيدة
منهمكٌ في انتشال الفكرة
في فوضى اشتعالاتها
في غوايات برزخها
لا شيء يمكن أن يستدرج الشاعر
من هيكل الشعر

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| شكيب كاظم : أستاذي إبراهيم الوائلي مواهب لم تأخذ مداها .

مازالت في الذاكرة تلك المقالة الرائعة الشفيفة، التي الأستاذ مدني صالح عنه، وتلك اللوحة القلمية …

| كريم عبدالله : القصائد المكتنزة – قراءة في ديوان الشاعر كامل عبدالحسين الكعبي ” طواف المداءات ” .

لا شعر دون احداث دهشة لدى المتلقي , ولا شعر دون اثارة المتلقي , ولا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.