صدّام الجميلي : أغنية منزلية

saddam aljumailiفي عين الطفل:
وراء غمامة الغليون
شارب الجد, فحولة محلقة
كنسر فاحم.

.في عين المراهقة:
احمر شفاه الجارة الباذخة
أنوثة متأخرة.

.من وراء غمامة الجد:
العجلة التي تدور على العشب
نواعير السنوات المسفوحة.
البالونات مملوءة بهواء الذاكرة.

.في عيني الكلب:
الأحلام أحجار دسمة.

.الشجرة تحت ظلها:
بانتظار القادم من الفصول.

. ذاكرة الأب:
قرقعة أكواب وطناجر
ربة منزل شاكية
وأطفال يسعلون.
. أمنية الزوج الأخيرة:
السير بخطى ناضجة
دونما خوف من فضائح الكلب
. أغنية الأعزب:
السرير بارد ومهجور
الجدران صامتة
الثياب متربة , ووقور
لا ستان احمر
ولا كحل في المزينة
لا احد بانتظار احد
……………….
كم نحتاج من الأحلام
لنزيت عجلات أيامنا
أصبح السكر ملحا
وانتهى الأمر
أبدلنا كراريس الرسم
بدفاتر التجانيد والفلسفة

أحضان أمهاتنا
بأرصفة الغربة

أبدلنا أناشيد الطفولة
بتراتيل المأّتم

الأكاذيب البيض
بحقائق سود
أبدلنا عصافير أرواحنا
بخيول شائخة
تجر عربات لا نهاية لها

18-8-2006 البصرة

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الستار نورعلي : قصيدتان “شِالله، يا سيدنا! ” / “* إشراقة…”.

* شِالله، يا سيدنا! فوق القُبّةِ، يا الگيلاني، ـ عنكَ رضاءُ اللهِ، وعنْ إخواني مَنْ …

حــصــــــــري بـمـوقـعــنــــــــا
| كريم الاسدي : شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي …

  شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي  تسمو بها نَعَمي وتسمقُ لائي   ولديَّ مِن عشقِ البلادِ عجائبٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.