باسم فرات : سَـبادِي

basim foratأمرّ على قرويين
أكواخُهم تُنبت البسمةَ والدهشةَ على وجوه العابرين

ألُمّ حياءَهم وأحزانَهم في سلالِ رحيلي
بينما الغاضريةُ تستفيق على امتداد حقول القصيدة
أهَدهدها على نغم المونغ
مُستسلمًا للضباب،
وهو ينفث أحزانه خلال أنفاسي.

أعبرُ أقاليمَ وإثنياتٍ، أزرعُ ذكرى
وأقتسم الخبزَ والأمنياتِ مع قبائل التلال
وهي تشعّ أنهارًا وينابيعَ
أمزجُ سهولي وصحاريها بهضباتِهم الجبلية
فأجدني أغرسُ دَبابيسَ السؤالِ في حقولِ القطنِ
وأخيطُ أمطارًا يَتَّمَتْها الغيوم
عجائزُ أحدثهم عن حروبِ آبائي
فيصبّون الشايَ مثنى وثُلاثَ
أجسادٌ تسقي الماءَ تعبها وفي المواقدِ أساطيرُ من ترابٍ
رأس القريةِ صاحَ فعَرّت ضحكتُهُ
بقايا آثار المواقد:
هلمَّ للدخول في حكايانا
عبرتُ العَتبات وقلبي يلهجُ:
سَبادي..
سَبادي.

8 كانون الثاني 2011
بونغ سَلي/ لاوس

سبادي: التحية باللغة اللاوية، الأولى تعني مرحبا، والثانية تعني أهلاً وسهلاً.
المونغ: أحدى الاثنيات الكثيرة التي تزدهي بها لاوس وتايلند وفيتنام وميانمار وسواها من دول ومناطق جنوب شرق آسيا.
الغاضرية: أحد أسماء كربلاء مدينة الشاعر.

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : حصَّةُ الناصرية *..

رمادٌ ؟! وأنتمْ ماءُ نهرينِ مقمرُ  ظلامٌ ؟! وأنتمْ بدرُ تموزَ نيّرُ    فراتٌ جرى …

| بلقيس خالد : فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء – إلى فتاة الحسكة .

-1- هادئة تتأملنا ممسكين بحبلها نسير ولا نتقدم :الأمنية. -2- في اللقاء افرد ذراعيه لاستقبال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *