مقداد مسعود : عمّال بناء

mokdad 17لسِواهم …
يتهد مون
طابوقة
طابوقة
ليبنوا لسِواهم .
ينحنون لتنتصب الأبنية
يجفّون ليورق الكونكريت
: رايات الصقالات الخفاقة في الريح .
ضلوعهم : حصران حديد السقوف .
مستقبلهم : بحجم صرر طعامهم
بسطاء مثل سيكارة لف .
يتفاهمون مثل جنود في باص
في الشتائم : أصواتهم عذبة
وفي الغناء .
الأفعال الشاهقة : يجيدون .
البيوت مِن الداخل يعرفونها .
حفدة سنمار …
المتعظون
مِن
تهور
جدهم .
أعمارهم : بطول خشبة مثبّتة بين برميلين .
على فقرهم : مساء الخميس باذخون .
قمصانهم وقصباتهم الهوائية
: بأغبرة المواد الأنشائية وأنصاف الأجور : ملأى .
بيض كالبشارة وجوههم الكالحة .
في السجون
يتحررون
ويتشمسون بالوطن
فيتعلمون حياكة الصبر وبِناء الكتب .

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| كريم الأسدي : حصَّةُ الناصرية *..

رمادٌ ؟! وأنتمْ ماءُ نهرينِ مقمرُ  ظلامٌ ؟! وأنتمْ بدرُ تموزَ نيّرُ    فراتٌ جرى …

| بلقيس خالد : فوهات غزيرة.. عصفورة عمياء – إلى فتاة الحسكة .

-1- هادئة تتأملنا ممسكين بحبلها نسير ولا نتقدم :الأمنية. -2- في اللقاء افرد ذراعيه لاستقبال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *