فهيم عيسى السليم : مزايا الشِعْر في مقام الدشت العراقي

faheem alsalimالدشت من المقامات العراقية التي تحتاج الى مساحة صوتية واسعة ونفساً طويلاً ،وجاءت تسميته ، مثل الأرض المترامية الأطراف ..ولهذا سمي دشت ،وكان في بداية ظهوره كمناجاة دينية ومن فوق المآذن ..ويجمع مابين الشجن والتطريب،وهو من المقامات الفرعية .

يقول السيد ثامر عبد الحسن العامري في كتابه الموسوم : المغنون الريفيون وأطوار الابوذيه العراقيهعن طور الدشت العراقي :  طور الدشت في الابوذيه هو من مقام الدشت العراقي ، كان يغنى باللغه الفارسيه ، الا ان الشيخ خزعل أمير المحمرة كان يطلب من المغنين العرب الذين يتوافدون على المحمرة أن يقرأ الدشت باللغه العربيه الصميميه ، ومن هنا أنطلق الدشت العربي الذي أصبح من المقامات العراقيه والذي أنبثق منه طور الدشت في الابوذيه العراقيه .

لماذا سمي بالدشت ؟

 

كان الفرس يطلقون على الاراضي العراقيه في سهل ميسان ومرتفعاته المطلة على المحمرة والاحواز (دشت ميسان) وبما ان هذا الطور يأخذ مساحه واسعه فأن الاقليه الفارسيه التي تسكن المحمرة والاحواز الخاصتين بالعرب هي التي أطلقت عليه كلمة (دشت) لمساحته الواسعه في الغناء كما أسلفنا.

وافضل من ابدع في أدائه عبد الامير الطويرجاوي والمرحوم يوسف الكربلائي وناصر حكيم الذي سجلة على اسطوانه لشركة كولومبيا سنة 1945 والتي اعتمدها الموسيقار روحي الخماش في تدوين طور الدشت بالنوته الموسيقيه والمرفقه مع هذا الملف ، ومن المطربات العراقيات اللاتي قرأن طور الدشت صديقة الملايه ، زهور حسين و وحيده خليل.

يغنى مقام الدشت العراقي بالشعر الفصيح وأما الدشت العراقي مع الأبوذية فتتبع أبيات الفصيح قفلة الأبوذية وتتبعها البستة أو الأغنية التي تكون عادة من نفس المقام.

يتميز الدشت بشكل واضح بمساحته الواسعة ونهايته المفتوحة لذا نلاحظ أن الشعر الفصيح الذي يغنى به يكون في الغالبية العظمى منه منتهيا بألف الإطلاق وهي ألف الترنم أو الإشباع كما يطلق عليها اللغويون مما يتيح لقارئ المقام إنهاء البيت بشكل جميل وشجي ومتميز عن جميع المقامات الأخرى وستلاحظون ذلك بشكل جلي وواضح عندما تستمعون للروابط بعد كل مقطع.

الفنان ناصر حكيم
الفنان ناصر حكيم

إن هذا الأمر المشترك بين أغلب الشعر الفصيح المغنى لهذا المقام قد جلب إنتباهي فوجدت أن هناك سببا مقاميا وراء إختيار الملحنين لهذا الشعر حيث أن حروف المد وأهمها الألف تصلح تماما وتتوافق مع الترنم المطلوب وإشباع الصوت.

إن الحاجة واضحة في هذا المقام لإطلاق الصوت حتى أعلى طبقاته ولهذا نرى أن مؤدي المقام لا يكتفي بنهايات الأبيات لإطلاق صوته بل يتعدى ذلك لإقتناص حروف المد (الألف والواو والياء)ضمن البيت الواحد لإطلاق حنجرته بأعلى طبقة وإن لم يجد لا هذا ولا ذاك يلجأ أو تلجأ إلى عبارة (أمان أمان ) التي فيها ألفان لتغطية النقص أو كلمة (آه) أو (آخ يا يابه) خصوصا كوصلة بين بيتينوبهذا يكون أداء هذا المقام الجميل مؤثرا وشجيا

الفنانة زهور حسين
الفنانة زهور حسين

 

  • مقام دشت زهور حسين

محمد سعيد الحبوبي

لا تدر لي أيها الساقي رحيقا أنا من خمر الهوى لم أستفيقا

ورشيق القد قد أرشفني في مغاني لهوه خمرا وريقا

عذلوا فيك ولو لحت لهم عذلوا فيك وما ظلوا الطريقا

وعلى الكأس فسلم إنني لك في ذلك الحي عشيقا

ما جمعه الحسن في وجنته فغدى في موجة الخالِ غريقا

https://youtu.be/lsgyVWatmK0

  • مقام دشت فريدة محمد علي

أبو الحسن الموسوي من الشعر الصوفي

بليت بقاسي القلب عذب مهجتي رضيت به مولاي ولم يرض بي عبدا

لا تدعني أموت فيك إشتياقاً وخلدا وإتخذني لعبد عبدك عبدا

https://youtu.be/HH1bgW26fUY

————————————————————————————

  • حسن خيوكة مقام دشت

عبد الغفار الأخرس

ذكرهم عندي يزيل الألما            عن فؤادي ويزيح السقما

زاد شوقي وهيامي عندما          أصبح القلب كئيباً مغرما

وبه للناس صار المثلُ                 من هوى قوم بقلبي نزلوا

لي فؤاد لم يمل عن حبكم          لو تفانى حسرة من صدكم

ما تشاؤوا فافعلوا في عبدكم

هو بالروح لكم لا يبخلوا

https://youtu.be/7WZtPNuC7tk

————————————————————————————————————————–

  • ناصر حكيم مقام دشت

يا اخ البدر من كَساكَ الجمالا        أمرُكَ الله قد سطعت الهلالا

 

طيب وماي دهن الورد منهل

 

عرگه وخجل منه البدر منهل

 

أحبك يا نديمي أودك انا منهل

https://youtu.be/7OZvxCxZaAo

  • زهور حسين مقام دشت

من شعر الأحوص ( مع ملاحظة تغيير بعض الكلمات لتسهيل القراءة المقامية والفهم وإدراك المعاني)

إذَا أَنْتَ لَمْ تَعْشَقْ وَلَمْ تَدْرِ مَا الهَوَى
                   فَكُنْ حَجَراً مِنْ يَابِسِ الصَّخْرِ جَلْمَدَا
فَمَا العَيْشُ إلاَّ أَنْ تَلَذَّ وَتَشْتَهِي
                   وَإِنْ لاَمَ فِيهِ ذُو الشَّنَانِ وَفَنَّدَا
وإنِّي لأهواها وأهوى لقاءها
                   كما يشتهي الصَّدي الشَّرابَ المبردا

ومطلع قصيدة الأحوص هو

أَلاَ لاَ تَلُمْهُ اليَوْمَ أَنْ يَتَلَبَّدَا
                   فَقَدْ غُلِبَ المَحْزُونُ أنْ يَتَجَلَّدَا

وتغني زهور حسين البيتين الثاني والثالث كما يلي:

فَمَا العَيْشُ إلاَّ ما تَلَذَّ وَتَشْتَهِي
                   وَإِنْ آثر اللوم الحسودُ وَفَنَّدَا
وإنِّي لأهواها وأهوى وصالها
                   كما يشتهي الضمآن ماءً مبردا

https://youtu.be/y9GJ2s8jiwo

أتمنى أن تكونوا قد إستمتعتم بهذا الغناء الجميل وكذلك التحليل الشعري الذي بغينا من وراءه إظهار العلاقة الوثيقة والرابطة الذي لا تنفصم بين السلم الموسيقي المقامي وإختيار الشعر الذي يتناسب ويظهر المقام المعني بأجمل صورة مؤثرة.

أوكلاند أواخر نيسان 2016

https://youtu.be/7OZ

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. صالح الرزوق : الخطوط الرئيسية لروايات قصي الشيخ عسكر.

منذ عدة أيام وصلني مخطوط رواية قصيرة جديدة من قصي الشيخ عسكر عنوانها “أسماك وأصداف”. …

حــصــــرياً بـمـوقـعــنــــا
| عباس خلف علي : وهم التقنية في صياغة السرد “أنيمية السرد العلمي” انموذجا .

   أن الكثير من المقالات التي تتعرض للنص السردي لا تتوخى الدقة التي يحتاجها السرد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.