كتاب جديد للناقد حسين سرمك عن الشاعر المبدع “يحيى السماوي”

عن دار الينابيع في دمشق ، صدر كتاب جديد للناقد حسين سرمك حسن عن الشاعر العراقي المبدع ” يحيى السماوي ” عنوانه : ” إشكاليات الحداثة في شعر الرفض والرثاء – يحيى السماوي أنموذجا ” . ويأتي هذا الكتاب ( 304 صفحات ) ضمن مشروع الناقد سرمك في ملاحقة المنجز الإبداعي للمبدعين العراقيين ، هذا المنجز الذي – كما يقول سرمك – قد تعرض لإهمال وغبن نقدي كبيرين ، رغم تميزه وفرادته . وهذا الكتاب هو الثاني عشر الذي يخصصه الناقد لتناول نتاجات مبدع عراقي محدد بصورة مستقلة ، ويتكون من ثلاثة فصول وملحق . عالج الكاتب في الفصل الأول موضوعة ( الرثاء في الشعر العراقي المعاصر ) من خلال تحليل قصيدة الشاعر ( شاهدة قبر من رخام الكلمات ) مستكشفا ملامحها الفنية والجمالية وغائصا في أعماق مضامينها الغائرة ، ومحاولا الإمساك بالاشتراطات الأساسية التي توفر لقصيدة النثر القدرة التعبيرية المحكمة في مجال الرثاء . أما الفصل الثاني ( مسبحة الحداثة الشعرية المغوية ) فقد حلل الناقد فيه مجموعة السماوي ( مسبحة من خرز الكلمات ) التي اشتملت على تسعة وتسعين مقطعا نثريا شعريا لاحقها الناقد ليظهر ركائز وحدتها الموضوعية والدقة الفائقة في اختيار المفردة واللعب على أوتارها الصوتية والموسيقية والدلالية ، وخصائص التشكيل الصوري المشهدي الحركي الذي تحكمه العين السينمائية لا الفوتوغرافية . وفي مقاربة وافية تضمنها الفصل الثالث ( يحيى السماوي .. الشاعر المقاوم : بحث في إشكالية الحداثة في الشعر السياسي ) ، حاول الناقد رصد الآليات الخلاقة اللازمة للحفاظ على الضوابط الفنية والجمالية لقصيدة النثر التي تتصدى للمعضلات السياسية والتي يقع – بل وقع – الكثير من شعرائها في مصيدة الحماسة التعبوية الهائجة التي تمسخ جماليات النص وتحيله إلى خطاب سياسي ” مشعرن ” . وقد اختتم الكتاب بملحق ضم نماذج تطبيقية من شعر السماوي في حقلي شعر الرفض والرثاء .

شاهد أيضاً

الفكرة المكثّفة في مجموعة (دموع من رمال – د. ميسون حنا) القصصية
بقلم الروائي محمد فتحي المقداد

التركيز الفكريّ مُهِمٌّ جدًا فيما يتناوله الكاتب في محتواه الكتابيّ ونتاجاته؛ فهو يتيح مساحة فَهْمٍ …

عزاء الوسائد للشاعرة العراقية “منى سبع درباش”
التقطات صورية للبحث عن المعرفة الفكرية في عالم يثير الرثاء والغضب معا
قاسم ماضي -ديترويت

يقال وفي نظر الكثيرين من النقاد الذين لهم باع طويل في مشغلهم الفكري والإنساني ، …

شوقي كريم حسن: عائد خصباك… حكاء يزين السرد.

بداية الثمانينيات من قرن الحروب والفجيعة، رأيته يجلس خلف صمته متأملاً ذلك المكان المحاط بضجيج …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *