لبنى ياسين : صوتُك

lubna 2صوتكَ
يتسلقُ هضابَ الهوى
يرسمُ صدى خطاهُ بأقدامٍ من نار
يمحو دروباً مهَّدتها يدُ الضياع
يكتبُ كلماتَ حنينه على جبينِ الشمس
يلقي شوقَه في أذنِ الوجد
يعتلي موجةَ جنونٍ صاخبة
ترتفعُ به عالياً حتى يضيقَ به الأفق
يسيلُ في دمي
ينحتُ من تفاصيلي صنماً للوقت
يعلقني على جدارِ الغدِ بإطارٍ من قمر
صوتكَ
ليس سوى صوتكَ
من منحني تعويذةَ لفرحٍ قادمٍ

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الستار نورعلي : قصيدتان “شِالله، يا سيدنا! ” / “* إشراقة…”.

* شِالله، يا سيدنا! فوق القُبّةِ، يا الگيلاني، ـ عنكَ رضاءُ اللهِ، وعنْ إخواني مَنْ …

حــصــــــــري بـمـوقـعــنــــــــا
| كريم الاسدي : شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي …

  شمسيّةٌ قمريّةٌ آلائي  تسمو بها نَعَمي وتسمقُ لائي   ولديَّ مِن عشقِ البلادِ عجائبٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.