هشام القيسي : شاغل السمع*

hosham alkaisyأهناك ما لا يكفي منك ؟
وسور البيت ما تعودنا منه
سوى الحب المتكلم
أهناك ما لا يكفي ؟
ورحيق البيت ما تعودنا منه
سوى الصوت المعلم .
تعرف كيف يكون الكلام
وتعرف كيف يضيء الكلام
وفي كل مكان
تقف ذاك المغني
في شهادات الحروف
وتطوف
مثل أغنيات
تفتح للبحر
ذكريات
وذكريات .
المحبة دين
والبث شمعة لا تموت
واني لفرط الدهشة
أرسم أسمك
نخلة باهرة المنازل .
شاغل السمع
صوتك دالة تستطيب التوحد
نقتفي بها
وحولها سنوات طوال
توقع خطواتها عميقا عميقا
وصوتك كما هو ينطق بعهده
ولم يكتف سوى من كلمات
وكلمات
يا نهاد نجيب سلاما
والسلام على أبوابك
يدون دهشة الكلام .

*من مجموعته الجديدة “في ساحل آخر”

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| د. عادل الحنظل : معزوفة الأسى .

أيــقَـظـتُ أمسـي عَـلّـهُ يَــغــدو لا الــيــومَ بِـشْــرٌ أو غداً سَـعدُ كـيــفَ التَــمـنّي بانـفــراجِ غَـدٍ والمُـبـتَـغـىٰ …

| سعد جاسم : البكاءُ على إلهٍ مقتول .

إلهٌ طيّبٌ وبسيطٌ مثلَ رغيفٍ جنوبي وجَدْناهُ مرمياً بقسوةٍ وعُنفٍ وكراهيةٍ  في شارعٍ موحش ٍ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *