هشام القيسي : شاغل السمع*

hosham alkaisyأهناك ما لا يكفي منك ؟
وسور البيت ما تعودنا منه
سوى الحب المتكلم
أهناك ما لا يكفي ؟
ورحيق البيت ما تعودنا منه
سوى الصوت المعلم .
تعرف كيف يكون الكلام
وتعرف كيف يضيء الكلام
وفي كل مكان
تقف ذاك المغني
في شهادات الحروف
وتطوف
مثل أغنيات
تفتح للبحر
ذكريات
وذكريات .
المحبة دين
والبث شمعة لا تموت
واني لفرط الدهشة
أرسم أسمك
نخلة باهرة المنازل .
شاغل السمع
صوتك دالة تستطيب التوحد
نقتفي بها
وحولها سنوات طوال
توقع خطواتها عميقا عميقا
وصوتك كما هو ينطق بعهده
ولم يكتف سوى من كلمات
وكلمات
يا نهاد نجيب سلاما
والسلام على أبوابك
يدون دهشة الكلام .

*من مجموعته الجديدة “في ساحل آخر”

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| عبد الستار نورعلي : دمٌ على الطَّفّ…

دَمٌ على الطَّفِّ أمْ نبضٌ منَ الألَقِ فكلُّ  ذرّةِ  رملٍ  .. فيهِ   مُحترَقي   ناديْـتُـهُ …

| عبد الستار نورعلي : قصيدتان “شِالله، يا سيدنا! ” / “* إشراقة…”.

* شِالله، يا سيدنا! فوق القُبّةِ، يا الگيلاني، ـ عنكَ رضاءُ اللهِ، وعنْ إخواني مَنْ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.