آسيا رحاحلية : من وحي العقل والجنون (11)

asiaكلّما أنهيت كتابة قصة
فرحت و انتشيت..
مثل فارس حقّق فتحاً..
أو… طفل جائع عثر على حبّة حلوى
في جيب سرواله المرقّع !

شكرا لك يا الله ..
لأنّنا حزانى ..
خلقتَ لنا الأبجدية .

الكراسي تعرف كم نحن بلهاء..
تدّعي الصمت و الخشوع و الإستكانة
و الوفاء و الطيبة و التضحية
حين نكون فيها ..
و حين نمضي ..
تنفجر ضاحكة من..غبائنا .

الزمان هويّتنا …
و نحن هويّة المكان .
كل الطرق تؤدي إلى القلوب …
إذا كان زادك الصدق .

لم تكن الحياة بالجمال الذي تصوّرناه …
ألا نستحق موتا جميلا …
على الأقل ؟

صباحٌ يرتدي الرماد ..
لكني استطعت أن ألمح بعض الجمال..
لأن الموسيقى هنا..

تأفّفت و هي تلقي بالمجلة جانبا :
ثم قالت ضاحكة :
كرهت هذا الموضوع ..
“عاملي زوجك كطفل كبير..”
لذلك غدا سأدخله الروضة ..مع الأولاد ..
و أرتاح .

كم نتمسّك بالحياة…
لكن الحياة لا تأبه لنا ..
تسلمنا للموت في أول فرصة !

النسوة يجهشن بالزغاريد
و هي تتبعه …
كفيفة الخطوات…
تحمل جبلا في اصبع يدها اليسرى .

كلما سألتها كيف حالك..
و ردّت مبتسمة : الحمد لله أنا بخير ..
مددت يدي لأدفع كرسيها المتحرّك
و أنا أغرق في خجلي .

الوقت الخطأ…
القرار الخطأ…
الشخص الخطأ…
القول الخطأ…
الإحساس الخطأ …
أما من ” صحيح ” أبدا …
في هذا الوجود ؟

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

| باسم محمد حبيب : طالب.

طالب من حقك ان تطالب طالب فليس غيرك من سيطالب طالب بحقوقك وحقوق أولادك وبضمان …

| مقداد مسعود : ماء اليقين .

(*) الخيرُ حين يفعل ُ : يتوارى (*) غنيّ.. غنيّ.. في الآبارِ المهجورةِ والمأهولةِ والمقهورة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *