زهير الدجيلي : وين دمك ضاع ؟ (ملف/4)

المبدع الكبير زهير الدجيلي
المبدع الكبير زهير الدجيلي

إشارة :

رحل المبدع العراقي الكبير “زهير الدجيلي” غريبا على الخليج وبعيدا عن وطنه بعد أن أغنى الثقافة العراقية والعربية – الخليجية خصوصا – بالمئات من الأغاني والأفلام السينمائية والوثائقية والكرتونية والمسلسلات وبرامج الأطفال والبرامج التعليمية وغيرها. تقدّم أسرة موقع الناقد العراقي هذا الملف – وهي تعلم أنه قليل بحقه وبحق منجزه الإبداعي الهائل. ندعو الأحبة الكتّاب والقراء إلى إغناء هذا الملف بالمقالات والدراسات والصور والوثائق.

القصيدة : 

مرور عام على استشهاده

وين دمّك ضاع ياكامل شياع ؟

ومنهو ينطينا الجواب .. والوطن راح ابمتاهات الضياع ؟

والسؤال اللّي يظل ماله جواب ..

أيصير جمرة بالكًلب تجوي كلساع

وين دمك ضاع ياكامل شياع ؟

ابياظليمة ؟..أ بياحريمة ؟ أبياجريمة من جرائم هالوطن البيها ضاع ؟

أبيا سراب ؟ ابياخراب ؟

ابيانزيزة موت ماخلتّك حتى اتكًول فد كلمة وداع ؟!

وين دمك ضاع ياكامل شياع ؟

أبيا جهة ؟ وبيا مقبرة بأرض العراق ؟

الصار بيها ابنادم ابرخص التراب ..

والجثث ترست الكًاع ؟

أنباع ؟ ..

منهو اللي اشترى دم الشهيد ابمية دولار وقتل ؟

ومنهو اللّي باع ؟

وين دمّك ضاع ياكامل شياع ؟

وين دمك يارفيقي اللّي رحت للوطن في مركب أمل مابيه شراع ؟

لنته تقدر على طوفان الكذب

ولنته سباّح وألك صولات في بحر الخداع !

كنت تتصور الجنة تنزرع ..

في صحاري الموت مابين الذيابة والضباع

وكنت تتصور بان الوطن يمكن يزدهر

في ارض كل يوم بيها ينزرع موت الجياع

وانته تعرف ليش هذا الوطن ضاع

وأنته تعرف هالزمن ويّ الجبان ايروح مو ويّ الشجاع

ولهذا يارفيقي دمك ودم كل شهيد بها الوطن ابرخص ضاع ..

وين دمك ضاع ياكامل شياع ؟

منهو ينطينا جواب .. ؟

و وين نسأل ؟

أبيا حكومة ؟ .. أبيا وزارة .. أبيا رئاسة وبرلمان ؟

والوشيعة ضايعة بين الطوايف , لازمان ولامكان !!

وحتى راس الخيط ضاع ..

وين نسأل ؟

ومنهو ينطينا الجواب بين كل هذا الخراب ؟

والسؤال الليّ يظل ماله جواب

يصير جمرة بالكًلب تجوي كلساع !

ليش دمك ضاع ياكامل شياع ؟

وي دم الوطن ضاع ….

زهير الدجيلي 18 أغسطس 2009

تعليقات الفيسبوك

شاهد أيضاً

د. قصي الشيخ عسكر: نصوص (ملف/20)

بهارات (مهداة إلى صديقي الفنان ز.ش.) اغتنمناها فرصة ثمينة لا تعوّض حين غادر زميلنا الهندي …

لا كنز لهذا الولد سوى ضرورة الهوية
(سيدي قنصل بابل) رواية نبيل نوري
مقداد مسعود (ملف/6 الحلقة الأخيرة)

يتنوع عنف الدولة وأشده شراسة ً هو الدستور في بعض فقراته ِ،وحين تواصل الدولة تحصنها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.